۶۲۵مشاهدات
ووصف التعاون الاقتصادي بين إيران وباكستان ولا سيما في المحافظات الحدودية للبلدين ، بأنه مهم لرفاهية وأمن سكان هذه المناطق ولتعزيز أمن الحدود ، معلنا استعداد ايران لتطوير هذا التعاون.
رمز الخبر: ۴۳۰۳۱
تأريخ النشر: 20 November 2019

اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني، العدوان السعودي على اليمن بانه مثال بارز لانتهاك حقوق الإنسان ، وقال على الدول الإسلامية ممارسة الضغط الشامل على نظام ال سعود لوقف هذه الإبادة الجماعية البشعة في أسرع وقت ممكن".

وأكد ألادميرال شمخاني ، ممثل قائد الثورة الاسلامية وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي ، ظهر اليوم الثلاثاء خلال استقباله قائد الجيش الباكستاني الفريق قمر باجوا ، على ضرورة تعاون وتضامن دول المنطقة في مكافحة أي اجراء مزعزع للامن ومثير للتوتر.

وإشار شمخاني إلى الإستراتيجية الأمريكية لإثارة الخلافات والنزاعات بين الدول الإسلامية بهدف الحفاظ على أمن الكيان الصهيوني وتوسيع نفوذ واشنطن وهيمنتها، مؤكدا إن النهج الاستراتيجي للجمهورية الإسلامية الايرانية يقوم على تعزيز العلاقات والتعاون قدر الامكان مع دول المنطقة ولاسيما مع الجيران، لافتا الى مكانة باكستان الخاصة في هذا السياق .

وبالإشارة إلى إرادة قادة إيران وباكستان لتطوير العلاقات بين طهران واسلام اباد في كافة المجالات ، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني على ضرورة توسيع التعاون الأمني ​​والدفاعي والاقتصادي في إطار تحقيق الأمن الدائم في المنطقة.

ووصف التعاون الاقتصادي بين إيران وباكستان ولا سيما في المحافظات الحدودية للبلدين ، بأنه مهم لرفاهية وأمن سكان هذه المناطق ولتعزيز أمن الحدود ، معلنا استعداد ايران لتطوير هذا التعاون.

واعتبر شمخاني الحرب الشاملة للسعودية ضد الشعب اليمني المظلوم بانه مثال واضح على زعزعة الامن بالمنطقة والانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان ، مضيفًا انه على الدول الإسلامية ممارسة الضغط الشامل على نظام آل سعود لوقف هذه الإبادة الجماعية البشعة باسرع وقت ممكن .

قائد الجيش الباكستاني: قرارنا حاسم في مواجهة الاشرار على الحدود

ومن جانبه اكد قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر باجوا في طهران ان الجيش الباكستاني ومن خلال رصده المتواصل والشامل للحدود المشتركة مع ايران عاقد العزم على مواجهة جميع الممارسات الشريرة والمزعزعة للامن في هذه المناطقز

وأعرب قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر باجوا خلال لقائه اليوم الثلاثاء في طهران امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني عن ارتياحه لزيارة الجمهورية الاسلامية الاسلامية، داعيا إلى تعزيز وتوسيع التعاون الشامل بين إيران وباكستان.

ووصف الحدود المشتركة للبلدين بانها حدود سلام وصداقة وقال إن الجيش الباكستاني عاقد العزم على التعامل مع كل الممارسات الشريرة وانعدام الأمن في هذه المناطق من خلال المراقبة المستمرة والشاملة للحدود المشتركة.

واشار الفريق باجوا إلى مؤامرة الدول الاجنبية لإثارة الحروب وزعزعة الأمن في البلدان الإسلامية وتكريس الطائفية في العالم الإسلامي وقال ان المواجهة الشاملة مع هذه الاستراتيجية الخطرة التي لن تقود سوى الى تدمير الموارد المادية والبشرية للدول الإسلامية ، هي أهم أولويات العالم الاسلامي اليوم .

وأشاد القائد العسكري الباكستاني بسياسة الجمهورية الإسلامية الحازمة والثابتة في دعم مبادئ الشعب الفلسطيني ، قائلاً إن تمسّك ايران بالدفاع عن المسلمين الفلسطينيين المضطهدين موقف ملهم وشجاع للغاية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار