۵۳۸مشاهدات
ولفت الى ان تاريخ الرابع من نوفمبر اقترن بالضربة الاولى الموجهة الى اميركا، وكذلك اقترن بالتدخلات الاميركية، والتي كان آخرها في الربع من نوفمبر 2018، عندما فرضت الادارة الاميركية اسوأ انواع الحظر ...
رمز الخبر: ۴۲۸۳۷
تأريخ النشر: 04 November 2019

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاحد، ان الاميركان أدركوا ان الحظر ليس مسارا يحقق لهم النجاح، مشددا على ان الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر (اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي)، يذكرنا بمشاركة التلاميذ وتضحياتهم في حركة الشعب الايراني للمطالبة بحقوقه واستقلاليته.

وفي حديثه خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء مساء الاحد، وضمن احتفائه باليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي (الذكرى السنوية لاقتحام وكر التجسس الاميركي)، قال حجة الاسلام والمسلمين حسن روحاني: ان يوم الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر يذكرنا من جهة بالمشاركة التضحوية للتلاميذ في حركة الشعب الايراني للمطالبة بحقوقه واستقلاليته، ومن جهة اخرى تمت تسميته باليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، ليكرس صحوة الاجيال تجاه التاريخ المديد لمقاومة الشعب الايراني ونضاله ضد مخططات الاجانب، ويرفع من عزم الشعب ووعيه بشأن سبل النصر والتقدم.

ولفت الى ان تاريخ الرابع من نوفمبر اقترن بالضربة الاولى الموجهة الى اميركا، وكذلك اقترن بالتدخلات الاميركية، والتي كان آخرها في الربع من نوفمبر 2018، عندما فرضت الادارة الاميركية اسوأ انواع الحظر التي واجهها الشعب الايراني على مر التاريخ، ولكن من المؤكد ان اميركا ستفشل في هذه المؤامرة، والآن فإن الاميركان أدركوا بوضوع ان الحظر ليس مسارا يحقق لهم النجاح، معربا عن امله بأن يواصل التلاميذ والطلبة الجامعيون وسائر شرائح الشعب هذا المسار المنتصر بوحدتهم وتضامنهم بكل قوة واقتدار.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار