۶۹۱مشاهدات
ووجه ابوالقاضي اف الدعوة الى جهانغيري لزيارة بلاده، معربا عن أمله بتعزيز لجنة التعاون المشتركة بهدف توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
رمز الخبر: ۴۲۸۲۸
تأريخ النشر: 03 November 2019

تباحث النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري مع رئيس وزراء قرغيزيا محمد قلي ابو القاضي اف توطيد العلاقات بين البلدين على كافة الصعد.

وقال جهانغيري، خلال لقائه محمد قلي ابوالقاضي اف على هامش اجتماعات منظمة شنغهاي للتعاون، إنه ينبغي للجنة التعاون المشتركة بين البلدين أن تعمل على إزالة العقبات، داعياً مسؤول اللجنة المشتركة وزير الطرق والتنمية الحضرية الايراني الى توظيف جميع الطاقات المتاحة في توطيد العلاقات بين البلدين.

واضاف: إن اقتصاد البلدين يكمل احدهما الآخر، عادّاً التوقيع على الاتفاق الاخير بين ايران والاتحاد الاوراسي الاقتصادي بمثابة اساس جيد لتوطيد العلاقات بين الجانبين.

وأكد على تعزيز التعاون بين طهران وبيشكك في المجالات المصرفية والسياحة والاواصر الشعبية، معرباً عن استعداد ايران لتقديم تسهيلات في منح تأشيرات الدخول من اجل تمتين الاواصر بين البلدين.

وأعرب عن جهوزية ايران لربط قرغيزيا بالاسواق العالمية عبر الترانزيت، موضحاً أنها تستطيع بالنظر لموقعها الجغرافي وسواحلها الطويلة على الخليج الفارسي وبحر عمان، مساعدة قرغيزيا في مشاريع البنى التحتية كمد سكك الحديد.

ونوه الى ايجاد حل للمشاكل المرتبطة بتسيير رحلات مباشرة بين ايران وقرغيزيا، داعياً رئيس وزراء هذا البلد الى زيارة طهران.

من جهته اشار رئيس وزراء قرغيزيا محمد قلي ابوالقاضي اف الى اهمية ايران في مجال السياسة الخارجية لبلاده، موضحاً أنها من اوائل البلدان التي اعترفت باستقلال بلاده.

ونوه الى القواسم المشتركة على الصعيد الثقافي ومساعي اللجنة المشتركة للتعاون، عادّاً حجم العلاقات التي تبلغ 20 مليون دولار بأنها لاتحوز على الرضا وينبغي زيادتها في مختلف المجالات لاسيما في قطاعي النفط والغاز.

واشاد بالمشاريع التي انجزتها الشركات الايرانية في بلاده، مؤكدا على أن بلاده تدعم الانضمام الكامل لايران الى منظمة شنغهاي للتعاون.

ووجه ابوالقاضي اف الدعوة الى جهانغيري لزيارة بلاده، معربا عن أمله بتعزيز لجنة التعاون المشتركة بهدف توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار