۳۴۲۶مشاهدات
وتابع المصدر، لقد كان من المقرر بعد تنفيذ هذا المخطط والكشف عن شحنة السلاح من قبل القوات الامنية العراقية، اثارة اجواء اعلامية واسعة تهدف للايحاء بان حضور الايرانيين هو لقمع احتجاجات الشعب العراقي.
رمز الخبر: ۴۲۷۵۱
تأريخ النشر: 13 October 2019

كشف مصدر مطلع عن مؤامرة عبرية –عربية بالتعاون مع بقايا حزب البعث في العراق لاثارة الخلاف بين الشعبين الايراني والعراقي.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن مصدر مطلع قوله، انه وفقا للانباء الواصلة فقد اطلعنا بان اجهزة تجسس معادية تسعى بدعم من عناصر حزب البعث في العراق لفبركة سيناريو وقضايا هامشية لضرب مسيرة الاربعين المهيبة ولها في هذا الاطار مخطط لاثارة الخلاف بين الشعبين الايراني والعراقي.

واضاف المصدر، انه بناء على هذا المخطط التآمري فقد كان من المقرر نقل كمية من الاسلحة والعتاد بصورة سرية الى احد اماكن تواجد الزوار الايرانيين في العراق وبالتالي اطلاع القوات الامنية العراقية على وجود مثل هذه الشحنة من الاسلحة.

وتابع المصدر، لقد كان من المقرر بعد تنفيذ هذا المخطط والكشف عن شحنة السلاح من قبل القوات الامنية العراقية، اثارة اجواء اعلامية واسعة تهدف للايحاء بان حضور الايرانيين هو لقمع احتجاجات الشعب العراقي.

وقال، انه كان من المقرر ايضا ان يتم بالتزامن مع هذا المخطط اثارة نزاع بين اصحاب المواكب والزوار الايرانيين والعراقيين لتنفيذ مخطط زرع الخلاف بين الشعبين الايراني والعراقي وضرب رسالة الاربعين بصورة اوسع.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار