۳۸۹مشاهدات
انه ومع الاخذ بنظر الاعتبار مطالب الشعب المدنية فان الصهاينة وحماة الارهاب التكفيري هم وراء الاحداث الاخيرة في العراق، الا ان هذه المؤامرة سيتم احباطها ايضا.
رمز الخبر: ۴۲۶۲۱
تأريخ النشر: 05 October 2019

اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان بان هنالك اياد خارجية خبيثة وراء زعزعة الاستقرار في العراق.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب امير عبداللهيان: هنالك اياد خارجية خبيثة سعت اعواما طويلة لتقويض الامن في العراق تعمل هي ذاتها الان بطريقة اخرى لزعزعة الاستقرار فيه.

واضاف: انه ومع الاخذ بنظر الاعتبار مطالب الشعب المدنية فان الصهاينة وحماة الارهاب التكفيري هم وراء الاحداث الاخيرة في العراق، الا ان هذه المؤامرة سيتم احباطها ايضا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: