۷۴۴مشاهدات
واضاف حيدر ان الجامعة العربية مرشحة لان تتطور لتكون جسما جديدا واوسع، في منطقة يتم التفاعل فيها بين الدول العربية وبين ايران وتركيا وغيرها من دول الجوار، معتبرا ان اي عمل مستقبلي في المنطقة يجب ان يتم فعليا نحو اشراك هذين البلدين مع الدول العربية.
رمز الخبر: ۴۲۶۲
تأريخ النشر: 17 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: دعا مسؤول في جامعة الدول العربية الى اشراك ايران وتركيا في اي عمل عربي مشترك في المستقبل، محذرا من ان يكون ضم الاردن والمغرب الى مجلس تعاون الخليج الفارسي بهدف الى عزل مصر.

وقال الوزير المفوض في جامعة الدول العربية باسم حيدر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان جامعة الدول العربية هي ميدان مهم جدا للعمل العربي المشترك ويمكن للامين العام الجديد للجامعة ان يقوم بجزء كبير ومهم منه، لكن التطلع اليوم هو لاستلام العناصر الجيدة في الامة المناصب الحساسة والمهمة والتي تتضمن سلطة في بلادها.

واضاف حيدر ان الجامعة العربية مرشحة لان تتطور لتكون جسما جديدا واوسع، في منطقة يتم التفاعل فيها بين الدول العربية وبين ايران وتركيا وغيرها من دول الجوار، معتبرا ان اي عمل مستقبلي في المنطقة يجب ان يتم فعليا نحو اشراك هذين البلدين مع الدول العربية.

ونفى وجود اية امكانية لضم الكيان الصهيوني لاي مجموعة في المنطقة وقال انه يبقى العدو، محذرا من ان يكون الهدف من ضم دول مثل المغرب والاردن الى مجلس تعاون دول الخليج الفارسي بهدف عزل مصر.

واشار حيدر الى ان الاشكالية اليوم تكمن في بنية العمل العربي المشترك، لانه ليس هناك من قرار لان يكون الهدف الاساس للجامعة جمع العرب وتوحيدهم، معتبرا ان الانظمة تتمسك بسلطاتها وكياناتها ومصالحها منفردة.

واعتبر الوزير المفوض في جامعة الدول العربية باسم حيدر ان هناك تأثيرات اقليمية ودولية باتجاه الضغط على القيادة المصرية لابعاد الامين العام للجامعة العربية الجديد نبيل عربي عن وزارة الخارجية المصرية عن منصبه بسبب مواقفه من الكيان الصهيوني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: