۱۰۳۲مشاهدات
وأكد رئيس الجمهورية ، ان الإنضمام الى الإتحاد الأوراسي يمهد للاتصال بالإقتصاد العالمي؛ مبينا، ان الإقتداروالتقدم الإقتصادي للبلاد يتحقق عند استطاعته على التنافس في الساحة العالمية.
رمز الخبر: ۴۲۵۸۳
تأريخ النشر: 01 October 2019

قال الرئيس الايراني حسن روحاني من المهم جدًا أن نتمكن من وضع الموضوع النووي في سياقه القانوني والدولي.

واضاف الرئيس روحاني في مطار مهراباد قبيل توجهه أرمينيا ان الزيارة تاتي تلبية لدعوة رئيس الوزراء الأرميني لحضور اجتماع قادة الدول الاعضاء في الاتحاد الاقصادي الاوراسي.

وافاد رئيس الجمهورية إن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الآسيوي يمثل فرصة عظيمة لرجال الأعمال والقطاع العام لتنمية العلاقات التجارية مع هذه الدول الخمس ، مضيفًا أن الارتباط بهذه الدول الخمسة بالطبع يمهد الطريق للتواصل مع الاقتصادات الأخرى لأنها ترتبط باقتصادات المناطق الأخرى.

واوضح روحاني: "أعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية اتحادا اقتصاديا إقليميا ؛ وبالطبع ، كنا من قبل عضوا في منظمة التعاون الاقتصادي قبل الثورة ، لكن هذا هو أول اتحاد تدخله ايران وهو يحظى باهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية في ظل هذه الظروف.

وتابع الرئيس روحاني قائلاً انه في ظل الظروف التي يسعى الأمريكيون بمنتهى الاجحاف فرض الحظر على الشعب الإيراني وعلى التجارة العالمية لإيران ، فإن هذه الخطوة تعد مهمة للغاية ؛ فهذه الدول يصل نفوسها الى 180 مليون نسمة ونفوسنا تصل الى 83 مليون نسمة وبالتالي فان هذا الارتباط بامكانه ان يكون ارتباطا مهما .

واكد الرئيس الايراني حسن روحاني اهمية اوراسيا بالنسبة لايران وقال : ان خوض معترك التنافس الاقتصادي على مستوى المنطقة يعد خطوة مهمة للغاية للانتقال الى منافسة اكبر واهم على مستوى الاقتصاد العالمي .

وأضاف الرئيس روحاني انه منذ شباط فبراير ، بدأت المرحلة الأولى من الانضمام إلى الاتحاد الأوراسي ، وفي الواقع تم تأسيس علاقاتنا التجارية الحرة مع أوراسيا وقد تقرر ضرورة اتخاذ الخطوات التالية".

وأكد رئيس الجمهورية ، ان الإنضمام الى الإتحاد الأوراسي يمهد للاتصال بالإقتصاد العالمي؛ مبينا، ان الإقتداروالتقدم الإقتصادي للبلاد يتحقق عند استطاعته على التنافس في الساحة العالمية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: