۱۱۵۳مشاهدات
واشار "ستيفان لوفن" الى زيارة وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف الى استكهولم، ورغبة السويد في المساعد على ارساء الامن في المنطقة، مرحبا بمبادرة الرئيس روحاني، وأكد إنه سيتابعها باهتمام.
رمز الخبر: ۴۲۵۳۳
تأريخ النشر: 26 September 2019

أكد الرئيس الايراني "حسن روحاني" خلال لقائه رئيس وزراء السويد بنيويورك، ان مجرد التزام طرف واحد في الاتفاق النووي أمر غير مقبول.

وقال الرئيس روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء السويدي في مقر اقامته عصر الثلاثاء (حسب التوقيت المحلي بنيويورك): لطالما كانت علاقات ايران والسويد جيدة وإيجابية ، وخاصة العلاقات الصناعية والتجارية، والتي انخفضت للأسف بعد انسحاب اميركا الاحادي من الاتفاق النووي. من جانب واحد.

واوضح الرئيس الايراني ان الاتفاق النووي يعتبر اتفاقية دولية يدعمها مجلس الامن الدولي، ومجرد التزام طرف واحد به أمر غير مقبول، منوها الى مهام الاتحاد الأوروبي ، بما في ذلك السويد ، من أجل التنفيذ الكامل للاتفاق النووي، ولا سيما تشغيل آلية إينستكس المالية.

وشرح روحاني اوضاع المنطقة وخاصة استمرار المجازر ضد الشعب اليمني الاعزل، مضيفا: المنطقة بحاجة حاليا الى السلام والاستقرار أكثر من أي وقت مضى وانهاء الوضع الراهن، وان مبادرة هرمز للسلام أو الأمل تصب في نفس الاتجاه.

من جانبه اشار رئيس وزراء السويد في هذا اللقاء الى زيارته الاخيرة على رأس وفد اقتصادي كبير الى طهران، وقال: ان السويد تسعى الى تطوير العلاقات مع ايران على جميع الاصعدة لاسيما الصعيد الاقتصادي.

واشار "ستيفان لوفن" الى زيارة وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف الى استكهولم، ورغبة السويد في المساعد على ارساء الامن في المنطقة، مرحبا بمبادرة الرئيس روحاني، وأكد إنه سيتابعها باهتمام.

واضاف: لقد كانت السويد من مؤيدي اينستكس وهي تبحث عن طرق عملية لتشغيل هذه الآلية المالية في أقرب وقت ممكن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: