۴۵۱مشاهدات
واعلن رئيس الحكومة الليبية البغدادي المحمودي مساء الاحد لدى استقباله المبعوث الخاص للامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب ان النظام يريد "الوقف الفوري لاطلاق النار يتزامن مع وقف قصف حلف شمال الاطلسي".
رمز الخبر: ۴۲۵۰
تأريخ النشر: 17 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاثنين ساعات النظام الليبي معدودة فيما طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو اصدار مذكرات توقيف بحق الزعيم الليبي معمر القذافي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية، بعد ثلاثة اشهر من اندلاع النزاع.

واعتبر فراتيني "ساعات النظام الليبي معدودة" وان قسما من المقربين من القذافي يبحث عن مخرج يسلكه الزعيم الليبي الى المنفى.

واعلن رئيس الحكومة الليبية البغدادي المحمودي مساء الاحد لدى استقباله المبعوث الخاص للامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب ان النظام يريد "الوقف الفوري لاطلاق النار يتزامن مع وقف قصف حلف شمال الاطلسي".

واعلن مساعد وزير الخارجية خالد الكعيم ان الخطيب التقى ايضا زعماء قبائل ليبية اقترحوا عليه "منطقة عازلة" في اجدابيا شرق البلاد.

وقال الكعيم ان هذه "المنطقة العازلة" في تلك المدينة الاستراتيجية التي تحولت الى خط للجبهة منذ اسابيع عدة، سيسمح بفتح "حوار وطني" بين القبائل الليبية.

الا ان نائب الوزير الليبي استبعد اي حوار مع المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة  معتبرا انه لا يمثل الليبيين بما في ذلك في مقره في بنغازي.
وقال ان اعضاء المجلس الانتقالي "لا يسيطرون على الوضع في الشرق، انها بعض الفصائل" المسلحة التي ليس للمجلس الوطني الانتقالي سيطرة عليها.

واصر موفد الامم المتحدة الى ليبيا خلال محادثاته مع نظام معمر القذافي على وقف اطلاق النار ودخول المساعدات الانسانية الى المدن المحاصرة كما اضاف ناطق باسم الامم المتحدة الاحد.

ووصل الخطيب الى طرابلس في زيارة ليوم واحد في حين تباحث الامين العام للامم المتحدة هاتفيا مع محمودي.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات  في الخامس عشر من شباط/فبراير اسفرت اعمال العنف عن سقوط الاف القتلى حسب مدعي المحكمة الجنائية الدولية وتسببت في نزوح 750 الف شخص حسب الامم المتحدة.

وعلى الصعيد القضائي، طلب المدعي لويس مورينو اوكامبو الاثنين من قضاة المحكمة الجنائية الدولية استصدار مذكرة توقيف بحق الزعيم الليبي معمر القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس الاستخبارات الليبية عبد الله السنوسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.
  
ورحب  المعارضون  الليبيون الاثنين بقرار المدعي الدولي لكنهم املوا بان تتم محاكمة القذافي ونجله والسنوسي اولا داخل ليبيا قبل ان يحاكموا امام محكمة دولية.

وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي "نحن مقتنعون بوجوب محاسبة شخص يخوض حربا على شعبه"، فيما اعتبر نظيره البريطاني وليام هيغ ان "على المجتمع الدولي ان يدعم بالكامل المحكمة الجنائية الدولية في تحقيقاتها".
وبعد ثلاثة اشهر من اندلاع الثورة التي اسفرت عن سقوط الاف القتلى ما زال العقيد القذافي في السلطة رغم الاف القنابل التي اطلقها حلف شمال الاطلسي.

وفي ايطاليا قال فراتيني ان ما يتبين من "الرسائل التي تصل من دائرة مقربة من النظام" ان "بعضهم تحدثوا تحت كنف السرية، وبدأوا يقولون ان القذافي يبحث عن مخرج مشرف".

واكد الوزير ان هذه الدائرة تبحث عن "مكان قد ينسحب اليه (القذافي) بشكل مقبول والابتعاد تماما عن الساحة السياسية".

وقال فراتيني "اننا نعمل مع الامم المتحدة من اجل ايجاد مخرج سياسي كي ينسحب الدكتاتور مع عائلته من الساحة".

واعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان موفدين من القذافي سيصلون الثلاثاء الى موسكو.

ووصلت شخصيات رسمية ليبية الى جزيرة جربة في تونس عبر معبر راس جدير الحدودي، على ما افادت وكالة الانباء التونسية.

ومساء الاثنين، هزت ثلاثة انفجارات قوية منطقة باب العزيزية في طرابلس حيث يقيم القذافي.

وشن حلف شمال الاطلسي الاثنين غارات جديدة على ضاحية طرابلس الشرقية حيث دمر رادارات على ما افادت وكالة الانباء الليبية الرسمية وعدد من سكان حي تاجوراء الذي يبعد 15 كلم شرق العاصمة.

وقال بعض سكان الحي ان موقع رادارات في وسط المنازل دمر في تاجوراء، مؤكدين انهم سمعوا ثلاثة انفجارات قوية.

وتحدثت الوكالة الليبية عن "خسائر بشرية واضرار مادية".

من جهتها، اعلنت وزارة الخارجية الرومانية الاثنين ان بلادها قررت اخلاء سفارتها في طرابلس بسبب تدهور الوضع الامني في ليبيا.

وقالت الوزارة "اثر التدهور المستمر للوضع الامني في ليبيا، قررت رومانيا تعليق عمل سفارتها اعتبارا من 14 ايار/مايو واجلاء جميع الموظفين الرومانيين".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار