۵۷۹مشاهدات
وتعمل الإمارات على ترويج صورتها كمركز للتسامح وتدعي إنها تدعم الحرية الدينية والتنوع الثقافي. غير أن الحكومة لا تسمح بمعارضة قيادتها، وتنتقدها جماعات حقوقية بسبب سجن نشطاء.
رمز الخبر: ۴۲۴۷۷
تأريخ النشر: 23 September 2019

ذكرت تقارير إعلامية محلية أن العمل سيبدأ العام المقبل في إنشاء أول معبد يهودي رسمي في دولة الإمارات، على أن يكتمل عام 2022.

وقالت صحيفة "ذا ناشيونال" التي تصدر في أبوظبي اليوم الأحد إن المعبد اليهودي سيقع ضمن نطاق مجمع للأديان يطلق عليه "بيت العائلة الإبراهيمية" في العاصمة أبوظبي، سيحتوي أيضا على مسجد وكنيسة سيكتمل بناؤهما في العام 2022.

وكشفت السلطات عن هذا المجمع في فبراير الماضي في أعقاب زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس للإمارات التي كانت أول زيارة بابوية لشبه الجزيرة العربية.

ورغم أن المعبد اليهودي (الكنيس) سيكون الأول في الإمارات فإن مجموعة صغيرة من الوافدين اليهود تستخدم بيتا في دبي لإقامة شعائرها الدينية.

ومن دور العبادة الرسمية الأخرى في الإمارات كنائس مسيحية ومعبد هندوسي ومعبد سيخي.

وأغلب المقيمين في الإمارات من العاملين الوافدين، وأكبر طائفة منهم من الهنود. وقالت السفارة الهندية في أبوظبي إن 2.6 مليون هندي يعيشون في الإمارات، أي حوالي 30 في المئة من مجموع السكان في البلاد.

ولا ترتبط الإمارات بعلاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني، رغم أن ساسة صهاينة زاروا البلاد من قبل للمشاركة في فعاليات دولية.

وتعمل الإمارات على ترويج صورتها كمركز للتسامح وتدعي إنها تدعم الحرية الدينية والتنوع الثقافي. غير أن الحكومة لا تسمح بمعارضة قيادتها، وتنتقدها جماعات حقوقية بسبب سجن نشطاء.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: