۳۴۸مشاهدات
فمعکم معکم نعید للأمة نبضها الصادق ونحیی ذاکرتها من جدید ونضعها أمام قضیتها المرکزیة ومسؤولیاتها التاریخیة لتخرج من التیه والضیاع الى الجبهة الحقیقیة والمعرکة الحاسمة.
رمز الخبر: ۴۲۴۵
تأريخ النشر: 16 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اصدر الأمین العام لحزب الله السید حسن نصرالله بیانا بمناسبة أحداث یوم 15 أیار قال فیه: "ننحنی إجلالاً وإکباراً أمام شجاعة وبسالة أولئک الذین تظاهروا على الحدود اللبنانیة والسوریة مع فلسطین المحتلة فی ذکرى النکبة".

وفیما یلی نص البیان حسب موقع "الانتقاد": "فی البدایة ، یجب أن ننحنی إجلالاً وإکباراً أمام شجاعة وبسالة وایمان کل أولئک الذین تظاهروا بالأمس على الحدود اللبنانیة والسوریة مع فلسطین المحتلة وفی داخل فلسطین، والذین واجهوا بصدور عاریة ورؤوس شامخة جبروت وطغیان جیش العدو فاستشهد العشرات وجُرح المئات وصرخوا عالیاً بصوت دمائهم الزکیة لیسمعوا العالم کله موقفهم الحاسم والقاطع والذی لن توهنَه المجازر ولا تقادم السنین ولا قلة الناصر وکثرة المتآمر.

أنتم أیها الشرفاء حولتم بالأمس یوم النکبة إلى یومٍ آخر وبدلتم معانیها بمعان جدیدة. وأثبتم للعدو والصدیق ان تمسککم بحقکم غیر قابل للمساومة ولا للنسیان ولا للتضییع وان عودتکم الى دیارکم وحقولکم وأرضکم والمقدسات حق وهدف وغایة وامل ویقین تبذل من أجلها الدماء والنفوس والتضحیات الجسام.

رسالتکم القویة للصدیق أنکم لا ترضون عن فلسطین وطناً بدیلاً فلا یخافن أحد من التوطین لأن قرارکم الحازم هو العودة.

ورسالتکم المدویة إلى العدو أنکم مصممون على تحریر الأرض مهما غلت التضحیات وان مصیر هذا الکیان الى زوال ولن تحمیه مبادرات ولا معاهدات ولا حدود، وان عودتکم الى فلسطین حق لا ریب فیه وأنها أقرب الى الانجاز من أی وقت مضى.

نحن معکم والى جانبکم نفرح لفرحکم ونحزن لحزنکم ونحمل معکم نفس الآمال والآلام ونمضی سویاً فی طریق المقاومة لنکمل درب الانتصارات ولنحرر کل أرضنا ومقدساتنا.

فمعکم معکم نعید للأمة نبضها الصادق ونحیی ذاکرتها من جدید ونضعها أمام قضیتها المرکزیة ومسؤولیاتها التاریخیة لتخرج من التیه والضیاع الى الجبهة الحقیقیة والمعرکة الحاسمة.

لشهدائکم الرحمة وعلو الدرجات ولعائلاتکم الشریفة العزاء والتبریک فی آن ولجرحاکم الشفاء العاجل ولشعبکم المجاهد والمقاوم والصابر النصر القریب والمؤزر بإذن الله تعالى".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: