۵۳۴مشاهدات
وصرح بان هنالك منظومات تقوم بجمع المعلومات عن التحركات الجوية خارج الحدود لتزود بها الشبكة الشاملة للدفاع الجوي كما ان شبكة الرصد البصري وسائر الشبكات الداعمة تؤدي دورا مؤثرا الى جانب شبكة الدفاع الجوي.
رمز الخبر: ۴۲۴۰۴
تأريخ النشر: 18 September 2019

اكد نائب قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي الايراني العميد قادر رحيم زادة رصد جميع الانشطة الجوية المعادية في محيط البلاد، وقال، ان الشبكة الشاملة للدفاع الجوي الايراني ترصد جميع التحركات الجوية في المنطقة بدقة.

وفي حوار اجرته معه وكالة انباء "فارس" خلال زيارته لها، استعرض العميد رحيم زادة مراحل الدفاع الجوي والتي تتضمن الكشف عن الاهداف اولا ومن ثم الاستطلاع لمعرفة طبيعة الاهداف وبعدها اعتراض الاهداف حيث تقوم طائراتنا المقاتلة بالمهمة ومن المحتمل ان تؤدي بترخيص من الشبكة الشاملة للدفاع الجوي الى اسقاط الطائرة المعادية ومن ثم ياتي دور منظومات الاشتباك والتدمير بواسطة منظومات صواريخ "ارض-جو" ومدفعية الدفاع الجوي.

وصرح بان هنالك منظومات تقوم بجمع المعلومات عن التحركات الجوية خارج الحدود لتزود بها الشبكة الشاملة للدفاع الجوي كما ان شبكة الرصد البصري وسائر الشبكات الداعمة تؤدي دورا مؤثرا الى جانب شبكة الدفاع الجوي.

*لا يوجد فراغ راداري في البلاد

واكد العميد رحيم زادة بان ايران تعد اليوم ضمن عدد قليل من الدول المتفوقة في العالم في مجال صنع الرادارات واضاف، انه وفي ظل تنوع الرادارات بذبذبات مختلفة لا توجد هنالك اي نقطة فراغ راداري لنستورد اجهزة لتغطيتها.

وصرح بانه تم كذلك صنع رادارات متحركة يمكن نصبها في اي نقطة كانت لذا لا توجد اي نقطة بعيدة عن التغطية الرادارية في البلاد.

*المقاومة امام الحرب الالكترونية

واكد العميد رحيم زادة بان من الخصائص البارزة للرادارات الوطنية هو تزويدها بمنظومات خاصة للمقاومة والمواجهة لاي اختلالات الكترونية.

*المنظومة الصاروخية "باور 373"

واعتبر ان الميزة الاهم لمنظومة الدفاع الجوي الصاروخي هي كونها وطنية ولا مشكلة لها من حيث الدعم وتوفير قطع الغيار والتصليح وغير ذلك من الامور.

*منظومة "عقاب" للدفاع الجوي الصاروخي

واوضح العميد رحيم زادة بانه تم اجراء الاختبارات لمنظومة الدفاع الجوي للارتفاعات الواطئة "عقاب" وان الاختبار النهائي لها جار في الوقت الحاضر وقال، سيتم تدشين هذه المنظومة في القريب العاجل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: