۵۰۹مشاهدات
واكد الرئيس روحاني بان نهج الامام الحسين (ع) هو نهج العزة المترافق مع المنطق والاستدلال وعلينا نحن اليوم ايضا السير على هذا النهج.
رمز الخبر: ۴۲۳۴۶
تأريخ النشر: 12 September 2019

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان ايران ستتخذ خطوات اخرى لخفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي إن اقتضت الضرورة.

وفي حديثه اليوم الاربعاء خلال اجتماع الحكومة قال الرئيس روحاني، ان منطق الجمهورية الاسلامية الايرانية هو الاستفادة من التكنولوجيا النووية السلمية وان منطقنا في الاتفاق النووي هو الالتزام مقابل الالتزام، فان نفذوا التزامهم سننفذ نحن ايضا التزامنا وان نفذوا بصورة ناقصة سنفعل نحن كذلك ايضا.

واضاف، ان الخطوة الثالثة لخفض الالتزامات النووية تعد الخطوة الاهم للجمهورية الاسلامية الايرانية ولا تقارن مع الخطوتين السابقتين وان اقتضت الضرورة سنتخذ خطوات اخرى في المستقبل ايضا.

واعتبر ان هنالك مؤشرات ايجابية في مختلف الاصعدة خاصة الاقتصادية في البلاد خلال الاشهر الاخيرة رغم استمرار ضغوط العدو واضاف، ان جميع المؤشرات اليوم خاصة في البورصة والعملة الاجنبية والامل الحاصل في مجال النمو الاقتصادي والاسراع في الانتاج، مشجعة للغاية وتعد مؤشرا الى اننا يمكننا في ظل صمودنا ومقاومتنا تيئيس العدو وتحقيق الانتصار.

كما اشاد بالشعب الايراني العظيم وجميع المسلمين الشيعة وسائر المسلمين لاحيائهم ايام محرم خاصة يوم عاشوراء في مختلف انحاء العالم واثبتوا بان عاشوراء مازالت بعد 1380 عاما حية نابضة وان الدروس المستقاة منها للشعب الايراني ولجميع شعوب العالم تمثل منار الهداية الرئيسية للحرية والاباء والصمود.

واكد الرئيس روحاني بان نهج الامام الحسين (ع) هو نهج العزة المترافق مع المنطق والاستدلال وعلينا نحن اليوم ايضا السير على هذا النهج.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار