۶۴۲مشاهدات
ان انشغال بعض الدول العربية التي تدعي زعامة العالم العربي بالقضايا الهامشية والانشغال بالقتال وقتل الاخوة في اليمن بدعم من الكيان الغاصب، والصداقة مع الكيان الصهويني والتحالف مع نتنياهو، منح فرصة للكيان القاتل للاطفال بالإعلان عن نواياه الخبيثة.
رمز الخبر: ۴۲۳۴۴
تأريخ النشر: 12 September 2019

استنكر المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، إعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني نيته بضم غور الاردن وشمال البحر الميت الى الاراضي المحتلة.

وقال عباس موسوي: ان انشغال بعض الدول العربية التي تدعي زعامة العالم العربي بالقضايا الهامشية والانشغال بالقتال وقتل الاخوة في اليمن بدعم من الكيان الغاصب، والصداقة مع الكيان الصهويني والتحالف مع نتنياهو، منح فرصة للكيان القاتل للاطفال بالإعلان عن نواياه الخبيثة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار