۴۱۷مشاهدات
و تابع الشيخ التسخيري ان الدين الاسلامي الحنيف هو دين الرحمة وان السلام العادل هو احدى النعم الالهية الكبيرة موءكدا علي اهتمام الجميع بالسلام لكن يجب ان يكون هذا السلام سلاما عادلا.
رمز الخبر: ۴۲۲۹
تأريخ النشر: 15 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: انتقد رئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب اسلوب الحرب على الارهاب في العالم يديره قائلا ان هذه الدول تعتبر اساسا للارهاب.

و اضاف الشيخ محمد علي التسخيري اليوم السبت في مراسم افتتاح الموءتمر الدولي للائتلاف العالمي ضد الارهاب من اجل السلام العادل ان الائتلاف العالميالذي دعم هذا الموءتمر يتابع احد اهم القيم الانسانيه ويعكس الصور الانسانية للاسلام .

و قال رئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتحرك علي طريق تحقيق الاهداف الاسلامية والانسانيه الكبري.

و تابع الشيخ التسخيري ان الدين الاسلامي الحنيف هو دين الرحمة وان السلام العادل هو احدى النعم الالهية الكبيرة موءكدا علي اهتمام الجميع بالسلام لكن يجب ان يكون هذا السلام سلاما عادلا.

و قال رئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلاميه اننا لا نقبل باي سلام لايقوم علي للعداله واعتبر ان الارهاب يشكل احدي العقبات الكبيره امام السلام العادل.

و قد بدا الموءتمر الدولي للتحالف العالمي ضد الارهاب ومن اجل تحقيق السلام العادل اعماله صباح اليوم السبت بحضور عدد من الخبراء المحليين والدوليين في طهران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار