۷۲۲مشاهدات
ادعى الغربيون أنه لا يمكن الإطاحة بالنظام في ايران من قبل مجموعات مأجورة، وحولوا وجهتهم الى الاقتصاد، من خلال ممارسة الضغوط والغطرسة ضد ايران.
رمز الخبر: ۴۲۰۱۶
تأريخ النشر: 11 August 2019

اكد نائب قائد الشرطة الايرانية العميد "ايوب سليماني" ان العدو اعترف بعجزه في مواجهة الجمهورية الاسلامية.

واشار العميد سليماني في كلمة امام ضباط شرطة الامن الاقتصادي الى شعار العولمة وقال: ان هذه الخطة طرحها زعماء الاستكبار اول مرة في القرن السابع عشر، وان الدول الغربية خططت بالسيطرة على الثروات والاقتصاد والاسواق فيما تكون بقية الدول تابعة لها، لذا فان الهدف الاساسي للعولمة هو الاستحواذ على الثروات وجني الارباح.

واضاف نائب قائد الشرطة الايرانية: في العام الماضي زعم الغربيون نهاية مرحلة الاطاحة بالجمهورية الاسلامية ، وقالوا لا يمكن تدمير هذا البلد عن طريق الجماعات الخارجية والفوضى الداخلية.

وتابع العميد سليماني: لقد استهدفوا الاقتصاد ، اذ ان الاقتصاد سلاحهم الرئيسي ضد الجمهورية الإسلامية ، واليوم لا يملك العالم الغربي سوى الاقتصاد لمواجهتنا.

ومضى قائلا: ادعى الغربيون أنه لا يمكن الإطاحة بالنظام في ايران من قبل مجموعات مأجورة، وحولوا وجهتهم الى الاقتصاد، من خلال ممارسة الضغوط والغطرسة ضد ايران.

واضاف العميد سليماني: اليوم ، أداة العدو الوحيدة هي الأداة الاقتصادية، واستنادا الى ذلك يتخذ اجراءات ضد ايران.

وتابع قائلا: مبدأ الاقتصاد مهم وهو الركن الأساسي لادارة شؤون الحكومات والشعوب، لقد خطط العدو لتدمير اقتصادنا، وان الشيء الوحيد الذي يقلق شعبنا حول مستقبلهم هو الموضوع الاقتصادي، لذلك يجب علينا مواجهة العدو في مجال الاقتصاد لان الضغط الرئيسي على الشعب هو الضغط الاقتصادي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: