۸۲۲مشاهدات
وحول رسالة الرئيس روحاني الخطية الى نظيره الفرنسي والتي سلمها اليه مساعد الخارجية عباس عراقجي قال، لقد كانت الرسالة في اطار توجيه الرسائل وتلقي الردود، والاقتراح الذي تضمنته الرسالة هو الان قيد الدراسة لديهم وهو ليس اقتراحا معقدا جدا بل الاعلان عن الاستعداد لمعالجة المشاكل ولقد قدمنا لهم طريق الحل بانه كيف يمكنهم حل المشاكل القائمة.
رمز الخبر: ۴۱۹۰۷
تأريخ النشر: 30 July 2019

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان خطوة ايران الثالثة في خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي ستكون اقوى من خطوتيها السابقتين.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين قال موسوي، لقد قلنا مرارا بان التزاما متعدد الاطراف لا يمكن تنفيذه بصورة احادية الجانب ، واوروبا تعلم بان الخطوتين اللتين اتخذتهما ايران في سياق خفض التزاماتها (في اطار الاتفاق النووي) كانتا جديتين، ولو استمر الامر على هذا المنوال فمن الطبيعي ستتخذ ايران الخطوة الثالثة التي لا نعلم لغاية الان كيف ستكون ولكن من المؤكد انها ستكون اقوى من الخطوتين السابقتين.

وحول القرار الصادر عن محكمة بريطانية حول الارباح المتعلقة بصفقة دبابات مع ايران الغتها بريطانيا في حينها، قال موسوي، ان بريطانيا تقاعست لغاية الان عن تسديد اصل مبلغ الصفقة والارباح المتعلقة بها، وهم لم يقولوا بانهم لا يقبلون تسديد اي ارباح بل قالوا بعدم تسديد الارباح لفترة محددة (فترة الحظر على ايران) الا ان هذا الامر غير مقبول وايران تسعى للحصول على مستحقاتها.

وحول رسالة الرئيس روحاني الخطية الى نظيره الفرنسي والتي سلمها اليه مساعد الخارجية عباس عراقجي قال، لقد كانت الرسالة في اطار توجيه الرسائل وتلقي الردود، والاقتراح الذي تضمنته الرسالة هو الان قيد الدراسة لديهم وهو ليس اقتراحا معقدا جدا بل الاعلان عن الاستعداد لمعالجة المشاكل ولقد قدمنا لهم طريق الحل بانه كيف يمكنهم حل المشاكل القائمة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: