۷۴۸مشاهدات
وادعى عبد الله المعلمي سفير السعودية بالأمم المتحدة إن التقرير يعترف بالخطوات التي اتخذها التحالف لحماية الأطفال مشيرا إلى أن ”حياة جميع الأطفال غالية“. ولكنه تساءل أيضا عن مصادر التقرير ومدى دقته ووصف الأعداد بأنها ”مبالغ فيها“.
رمز الخبر: ۴۱۸۵۹
تأريخ النشر: 27 July 2019

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة إن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن قتل أو أصاب 729 طفلا خلال 2018 فيما يمثل نحو نصف إجمالي عدد الضحايا من الأطفال.

وذكر غوتيريش أيضا في التقرير الذي أدرج التحالف ضمن قائمة سوداء للعام الثالث أن عدد الأطفال الفلسطينيين الذين قُتلوا أو جُرحوا العام الماضي على يد القوات الإسرائيلية بشكل أساسي كان الأعلى منذ 2014 على الرغم من عدم إدراج أي طرف في القائمة السوداء في ملحق التقرير السنوي الخاص بالأطفال في الصراعات المسلحة والذي اطلعت رويترز عليه.

ولا يفرض التقرير اجراءات ضد الأطراف التي يتم إدراجها في القائمة السوداء ولكنه يفضح أطراف الصراع على أمل دفعها لتنفيذ إجراءات لحماية الأطفال ويعد التقرير محل جدال منذ فترة طويلة حيث يقول دبلوماسيون إن كلا من السعودية و"إسرائيل" مارست ضغوطا في السنوات الأخيرة في محاولة لعدم إدراجها في القائمة السوداء.

ولم ترد بعثة "إسرائيل" في الأمم المتحدة على طلب للتعليق على أحدث تقرير. وفي عام 2015 استبعدت الأمم المتحدة "إسرائيل" وحركة حماس من القائمة السوداء بعد ضمهما في مسودة أعدت في وقت سابق ولكن انتقدت الكيان إلاسرائيلي بسبب عملياتها العسكرية في 2014.

وادعى عبد الله المعلمي سفير السعودية بالأمم المتحدة إن التقرير يعترف بالخطوات التي اتخذها التحالف لحماية الأطفال مشيرا إلى أن ”حياة جميع الأطفال غالية“. ولكنه تساءل أيضا عن مصادر التقرير ومدى دقته ووصف الأعداد بأنها ”مبالغ فيها“.

وأضيف التحالف السعودي للقائمة السوداء لفترة وجيزة في 2016 ثم استبعده بان لحين إجراء مراجعة. واتهم بان في ذلك الوقت السعودية بممارسة ضغوط ”غير مقبولة“ ولا مبرر لها بعد أن قالت مصادر لرويترز إن الرياض هددت بقطع بعض تمويل الأمم المتحدة. فيما نفت السعودية.

رایکم