۵۸۰مشاهدات
هناك توافق يمني إيراني على أن التصعيد ليس في مصلحة أحد، مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة إدراك خطورة استمرار العدوان على اليمن وخطورة التورط في جلب معركة تجر الويلات على المنطقة ولا تخدم سوى المصالح الصهيونية الأمريكية.
رمز الخبر: ۴۱۷۸۷
تأريخ النشر: 20 July 2019

التقى رئيس الوفد الوطني اليمني المفاوض، محمد عبدالسلام، الخميس، سفير ايران لدى سلطنة عمان، محمد رضا نوري شاهرودي، حيث جرى بحث الاوضاع الإنسانية في اليمن والتوتر القائم في المنطقة بسبب التصعيد الأمريكي.

وأكد عبد السلام اكد خلال منشور له في فيسبوك، أن التصعيد الامريكي دفع بالمنطقة نحو الحافة بالإضافة إلى الاندفاعة الغبية لبعض دول المنطقة وسوء تقديرها لما يمكن أن يؤدي إليه انفجار الوضع من آثار كارثية عليها، مستغربا عدم استفادة بعض هذه الدول من غلطتها في اليمن وسوء تقديراتها خلال العدوان، حسب موقع "المسرية نت".

وقال عبد السلام: هناك توافق يمني إيراني على أن التصعيد ليس في مصلحة أحد، مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة إدراك خطورة استمرار العدوان على اليمن وخطورة التورط في جلب معركة تجر الويلات على المنطقة ولا تخدم سوى المصالح الصهيونية الأمريكية.

وأضاف "وكما أن اليمن يواجه عدوانا غاشما وحصارا ظالما يجب أن يتوقف فكذلك إيران تواجه اعتداءات وعقوبات اقتصادية ظالمة ويبقى للعقلاء ومدركي العواقب إدراك خطورة استمرار العدوان على اليمن وخطورة التورط في جلب معركة تجر الويلات على المنطقة ولا تخدم سوى المصالح الصهيونية الأمريكية."

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار