۶۴۰مشاهدات
ان اتخاذ مواقف حازمة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية حول تعهدات الاوروبيين في الاتفاق النووي قد جعلهم في حالة تخبط بحيث ان الاميركيين وفي عدوان صارخ اصدروا الاوامر لاذنابهم لتوقيف ناقلة النفط الايرانية.
رمز الخبر: ۴۱۶۵۷
تأريخ النشر: 07 July 2019

اكد النائب في مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد جواد ابطحي بان الاعداء سيرون اقتدار ايران في الخطوة الثانية للرد على عدم التزام الاوروبيين بتعهداتهم في اطار الاتفاق النووي.

وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" قال ابطحي، ان الاعداء سيرون اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية في الخطوة الثانية والتي ستحبط بالتاكيد عملية الابتزاز من جانب اوروبا واميركا.

واضاف، ان اتخاذ مواقف حازمة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية حول تعهدات الاوروبيين في الاتفاق النووي قد جعلهم في حالة تخبط بحيث ان الاميركيين وفي عدوان صارخ اصدروا الاوامر لاذنابهم لتوقيف ناقلة النفط الايرانية.

واكد ابطحي بانه في مثل هذه الحالة ينبغي ادراج الرد بالمثل في جدول اعمال الجمهورية الاسلامية لمنع السفن التي ترفع العلم البريطاني من الخروج والدخول الى الخليج الفارسي وبحر عمان ليدركوا حزم الجمهورية الاسلامية في الدفاع عن مصالحها، وقال، ان اتخاذ اجراءات حازمة يمكنه الوقوف امام ابتزازات اوروبا واميركا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار