۶۶۰مشاهدات
القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، داوود شهاب اعتبر أن "فريدمان مستوطن متطرف ينفذ السياسات الاستعمارية والاستيطانية لمرؤوسيه"، مشيراً إلى أن الصفة التي يحملها السفير مجردة من كل معنى، سوى أنها غطاء لتحركاته و المهام الموكلة إليه".
رمز الخبر: ۴۱۵۶۱
تأريخ النشر: 09 June 2019

شبکة تابناک الاخبارية: استنكرت الفصائل الفلسطينية تصريحات السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان التي قال فيها إن لحكومة الاحتلال الحق في ضم جزء من الضفة الغربية المحتلّة. فجاءت الردود كالتالي.

الجهاد الإسلامي

القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، داوود شهاب اعتبر أن "فريدمان مستوطن متطرف ينفذ السياسات الاستعمارية والاستيطانية لمرؤوسيه"، مشيراً إلى أن الصفة التي يحملها السفير مجردة من كل معنى، سوى أنها غطاء لتحركاته و المهام الموكلة إليه".

ولفت شهاب الى أن هذه التصريحات تدل على حقيقة دوره واطماعه الاستعمارية، مشدداً على أن زمن التوسع الاستعماري قد ولى وانتهى، وأن الأطماع الاستعمارية مصيرها الفناء.

الجبهة الشعبية

من جهتها، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تلك التصريحات هي عدائية تتطابق مع تصريحات المستوطنين الصهاينة، كما أنها تأكيدٌ إضافي على السياسة الأمريكية الشريكة لهذا الكيان في احتلاله، ودعمه بإقامة المزيد من المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، وفي تشجيعه بالتنكر وعدم الاستجابة لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وأضافت الجبهة أنه أمام هذه السياسة الأمريكية التي لم تتوقف عن دعم الاحتلال، وتقديم الهدايا له من أرضنا وحقوقنا، بات من المهم الاتفاق على سياسة وطنية فلسطينية موحدة تتعامل مع الإدارة الأمريكية وممثليها على مختلف المستويات بصفتها عدوٌ لشعبنا.

كما دعت إلى اتخاذ خطوات عملية من السياسات الأمريكية الشريكة للاحتلال، ودعوة مملكة البحرين بإلغاء استضافتها للورشة الاقتصاديّة التي ستعقد أواخر هذا الشهر، والتي يراد لها توفير الدعم لاستمرار الاحتلال الصهيوني لفلسطين.

حماس
القيادي في حركة "حماس" باسم نعيم رفض التصريحات قائلاً أن أنّها تعكس "العقلية الاستعمارية المدمرة" للإدارة الأمريكية المتطرفة، معتبراً في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" أن هذه التصريحات ستوجّه "ضربة قاضية للاستقرار هنا، وفي الإقليم، وكذلك لما يسمى بالشرعية الدولية".

منظمة التحرير
منظمة التحرير الفلسطينية بدورها ردت عبر سكرتيرها العام صائب عريقات الذي قال إن ضم أراضي الضفة الغربية للإحتلال هو بمثابة "جريمة حرب بموجب القانون الدولي"، مضيفًا أن "واشنطن توفر أسبابًا كافية للجميع لعدم المشاركة في مؤتمر البحرين الاقتصادي البحرين".

حركة الأحرار
أما حركة الأحرار، فرأت في تصريح فريدمان مواصلةً للعدوان والتحريض على الشعب والأرض، واستمراراً للدعم والانحياز الأمريكي للاحتلال ومخططاته التهويدية والاستيطانية. ودعت إلى تصعيد المقاومة والاشتباك مع الاحتلال وللمزيد من العمليات البطولية.

حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية
إلى ذلك، قال مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية: "ان تصريحات السفير الامريكي (..) وقحة ولا قيمة لها وهي تمثل تعدياً سافرا ًعلى القانون الدولي".

وأضاف البرغوثي: "هذه التصريحات لم تفاجئ أحداً، ففريدمان يعمل منذ مدة ناطقاً رسمياً لدى نتنياهو والمستوطنين "الاسرائيليين" المتطرفين، وتصريحاته تفضح زيف ادعاءات فريق ما يسمى (بصفقة القرن) التي يرفضها الفلسطينيون ويجب ان ترفضها كل الدول العربية ودول العالم.

موقع العهد

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار