۶۲۵مشاهدات
واعتقلت السلطات السعودية، العام الماضي، المفكر سفر الحوالي وثلاثة من أبنائه، بعد أيام من انتشار كتاب نُسب إليه يتضمن نصائح للعائلة الحاكمة وهيئة كبار العلماء المقربة من السلطة.
رمز الخبر: ۴۱۵۴۷
تأريخ النشر: 08 June 2019

شبکة تابناک الاخبارية: أعلن عبد الرحمن أحمد الحوالي، ابن شقيق الداعية السعودي الشهير سفر الحوالي، مناصرته لمعتقلي الرأي في سجون النظام السعودي، مؤكداً أن السعوديين لا يملكون في هذا الوقت الا الكلمة فقط.

ووصف الحوالي في تسجيل فيديو نشره على حسابه بتويتر كافة المعتقلين في سجون النظام السعودي بـ”المظلومين” من حقوقيين ودعاة وعلماء ومفكرين، وخص بالذكر “عمه” سفر الحوالي، وأبنائه الثلاثة “عبدالرحمن وعبدالله وعبدالرحيم”، إلى جانب عمه الآخر سعدالله بن عبدالرحمن الحوالي.

وأضاف الحوالي، في تغريدة ثانية قائلاً: “سوف تبدأ #معركة_الوعي و #ثورة_الوعي مستعيناً بالله ثم بالعلم واخواني المخلصين من المعارضه”، مشيراً إلى أنه سوف يكون “صوتاً” لكل المعتقلين علماء ونساءَ مثقفين ومناضلين”.

ومن جانبه علق المعارض السعودي، سلطان العبدلي على كلمة الحوالي قائلاً : “معارض جديد سليل أسرة منها العلامة المفكر سفر بن عبدالرحمن الحوالي”.

وأضاف العبدلي: “قلت لكم: القادم أجمل وقريبا غيرُه ومثلُه معه مرحباً بركْب المعارضين غير خزايا ولاندامى “.

واعتقلت السلطات السعودية، العام الماضي، المفكر سفر الحوالي وثلاثة من أبنائه، بعد أيام من انتشار كتاب نُسب إليه يتضمن نصائح للعائلة الحاكمة وهيئة كبار العلماء المقربة من السلطة.

وقال حساب “معتقلي الرأي”، المهتم بأخبار المعتقلين في سجون النظام السعودي، إن قوة أمنية اعتقلت الحوالي بعد مداهمة منزله واقتياده مع ابنه إبراهيم، ورافق ذلك ترويع أحفاده الأطفال ومصادرة الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية.

وأضاف أن السلطات اعتقلت عبد الرحمن وعبد الله ابنَيْ الشيخ بعد مداهمة حفل زفاف لأحد أبناء عمومتهم بمنطقة الباحة (جنوب) وسط أنباء عن اختفاء ابنه الرابع المقيم في مكة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار