۵۱۳مشاهدات
في هذه الظروف، فانهم (الاوروبيون) بطرحهم قضايا خارج الاتفاق النووي، لايساهمون فقط في حفط هذا الاتفاق، وانما يساعدون على ايجاد مزيد من عدم الثقة بين الأطراف المتبقية، ويقربون اميركا لتحقيق هدفها بالانسحاب غير القانوني من الاتفاق النووي والمتمثل في انهيار هذا الاتفاق.
رمز الخبر: ۴۱۵۳۰
تأريخ النشر: 08 June 2019

انتقد المتحدث بأسم الخارجية الايرانية، تصريحات الرئيس الفرنسي الاخيرة ، واكد ان طرح قضايا خارج الاتفاق النووي لا تساعد على حفظ هذا الاتفاق الدولي.

وعلق المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية "عباس موسوي" على تصريحات الرئيس الفرنسي "امانويل ماكرون" خلال لقائه نظيره الاميركي "دونالد ترامب"، قائلا: ان الاطراف الاوروبية بالرغم التصريحات والبيانات السياسية، الا انها فشلت لحد الآن في الوفاء بتعهداتها في الاتفاق النووي، وكذلك فشلت في الوفاء بتعهداتها بعد انسحاب اميركا من هذا الاتفاق، وعجزت عن توفير ارضية الاستفادة الكاملة من قبل ايران لهذا الاتفاق المتعدد الاطراف.

واضاف: في هذه الظروف، فانهم (الاوروبيون) بطرحهم قضايا خارج الاتفاق النووي، لايساهمون فقط في حفط هذا الاتفاق، وانما يساعدون على ايجاد مزيد من عدم الثقة بين الأطراف المتبقية، ويقربون اميركا لتحقيق هدفها بالانسحاب غير القانوني من الاتفاق النووي والمتمثل في انهيار هذا الاتفاق.

واعتبر موسوي، المزاعم المتكررة والواهية والمتناقضة من قبل ترامب في لقائه مع ماكرون، بانها لا قيمة لها ولا تستحق ردا جديدا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار