۶۲۳مشاهدات
ووصف قائد الثورة الاسلامية مخطط ما يسمى "صفقة القرن" بأنه خيانة عظمى للإسلام، ولن يحقق اي نتيجة، معربا عن شكره للدول العربية وكذلك للفصائل الفلسطينية التي اعلنت عن رفضها لهذا المخطط.
رمز الخبر: ۴۱۵۲۶
تأريخ النشر: 08 June 2019

شبکة تابناک الاخبارية: أكد قائد الثورة الاسلامية، سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، يوم الاربعاء، ان ما يسمى صفقة القرن تمثل خيانة عظمى للإسلام.

وفي خطبتي صلاة عيد الفطر التي اقيمت يوم الاربعاء في مصلى الامام الخميني (رض) بطهران، قدم سماحة آية الله السيد علي الخامنئي التهنئة بهذا العيد العظيم للامة الاسلامية وللشعب الايراني، وحيا أرواح شهداء انتفاضة 15 خرداد (5 حزيران 1963)، سائلا الله ان يثبت أقدام الشعب الايراني في درب الشهداء المفعم بالعز والفخر.

وأعرب قائد الثورة الاسلامية عن شكره العميق من الصميم للشعب الايراني على مشاركته الحماسية في المسيرات الضخمة بمناسبة يوم القدس العالمي، وقال: ان المشاركة القوية للشعب في هذه الحركة العظيمة، مؤثرة للغاية على السياسات العالمية وعلى ارادات اعداء الشعب الايراني، وتربك محاسباتهم.

ووصفه سماحته شهر رمضان المبارك بأنه شهر الرحمة وشهر البركات الالهية، شهر نفض الغبار عن القلوب وشهر بروز الايمان، وأشار الى الشباب واليافعين الذين تمسكوا بصيامهم رغم مرورهم بموسم الامتحانات خلال ايام القيض، وأطاعوا أمر الله، مضيفا: ان هذه المشاهد تبين تنامي الايمان والمعنويات لدى جيل الشباب.

كما اشاد سماحته بمجالس تلاوة القرآن الكريم ومجالس الوعظ واستماع المحاضرات الدينية التي تزيد من المعرفة والبصيرة، ووصف الدموع الجارية في أسحار شهر رمضان المبارك بأنها نعمة كبرى من الله، وقال: ان هذه الذخائر المعنوية المنبثقة من قلوب الشباب واليافعين الطاهرة، تمنح البركة لمستقبل البلاد.

كما وصف سماحته الاجتماعات العظيمة للمواطنين في ليالي القدر، بأنها تعد من التجليات الهامة والمليئة بالعبر، للعبودية لله، دعيا الى معرفة قدر هذه الفرص الكبيرة.

وفي خطبته الثانية، أشار قائد الثورة الاسلامية، الى بعض العادات الاسلامية المباركة بما فيها التعاون بين الناس في البلاد والتي تشهد وتيرة متنامية، وكانت ملفتة في شهر رمضان المبارك، وقال: ان التوجه الشعبي المتزايد نحو المساهمة في إقامة موائد الافطار المتواضعة في المساجد والحسينيات والاماكن العامة، وكذلك المساعدات الرمضانية الى المنكوبين بالسيول، كانت من جملة هذه الاعمال الخيرة والشعبية.

وأشار سماحة قائد الثورة الى موضوع فلسطين، والمخطط الاميركي الخياني المسمى بـ"صفقة القرن"، واعتبر هذا الامر بانه من القضايا الاولى للعالم الاسلامي، وقال: ان خيانة بعض الدول الاسلامية كالبحرين والسعودية مهدت لهكذا مخطط خبيث.

وتطرق آية الله الخامنئي الى استضافة البحرين لمؤتمر اقتصادي ضمن اطار مخطط ما يسمى "صفقة القرن"، وقال: ان هذا المؤتمر مرتبط بالاميركان، ولكن حكام البحرين استضافوا هذا المؤتمر وهيأوا له، بضعفهم وعجزهم ومنهجهم المعادي للشعب وللاسلام، وليعلم حكام البحرين والسعودية ما المستنقع الذي ورطوا أنفسهم فيه؟

ووصف قائد الثورة الاسلامية مخطط ما يسمى "صفقة القرن" بأنه خيانة عظمى للإسلام، ولن يحقق اي نتيجة، معربا عن شكره للدول العربية وكذلك للفصائل الفلسطينية التي اعلنت عن رفضها لهذا المخطط.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار