۴۷۷مشاهدات
اليوم ينضك مستضعفوا العالم الى الدول الاسلامية، كما ان العدو تسبب لنا حاليا بمشاكل على نطاق واسع، وسيتم حل هذه المشاكل بفضل الله.
رمز الخبر: ۴۱۵۱۳
تأريخ النشر: 08 June 2019

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد امامي كاشاني ان تصريحات قائد الثورة الاسلامية هي على نهج الامام الخميني (رض) منذ بداية النهضة.

واشار آية الله امامي كاشاني في خطبة جمعة طهران الى كلمة قائد الثورة الاسلامية في الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) وقال: ان محور خطاب سماحته كان حول المقاومة، وموضوه المقاومة ذكر في ىيت مختلفة من القرىن الكريم ومنها في الآيتين 34 و35 من سورة محمد (ص) وهي « إِنَّ الَّذِینَ کَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِیلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ کُفَّارٌ فَلَنْ یَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَکُمْ وَلَنْ یَتِرَکُمْ أَعْمَالَکُمْ».

ودعا خطيب جمعة طهران المؤقت الامة الاسلامية الى عدم الخوف واظهار الضعف في مواجهة الاعداء، وعدم المساومة مع الذين يصدون عن سبيل الله.

وتابع قائلا: ان كلام قائد الثورة حول المقاومة والتصدي هو نفس كلام الامام الخميني (رض) منذ اليوم الاول للنهضة، وهذا هو نهج الامام ، وان توجيهات القائد العزيز هو طريقنا.

ولفت آية الله امامي كاشاني الى حديث الامام الخميني (رض)حول المقاومة قائلا: اليوم ينضك مستضعفوا العالم الى الدول الاسلامية، كما ان العدو تسبب لنا حاليا بمشاكل على نطاق واسع، وسيتم حل هذه المشاكل بفضل الله.

ومضى امام جمعة طهران المؤقت قائلا: ان اهداف الامام الخميني هي نفس النهج الذي يتبعه قائد الثورة، والشعب بأسره والمسؤولون والجماعات السياسية على اختلاف افكارها لديهم نفس خطاب قائد الثورة، وعلى العالم ان يدرك هذه الرسالة وهي ان نهج ايران هو المقاومة ليس إلا، وهذا هو عظمة وشموخ الجمهورية الاسلامية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: