۳۱۱مشاهدات
ونوه الى إن الثورة الاسلامية التي فجرها الامام الخميني (رض) ارتبطت بقوة بالقرآن الكريم كما إن تلامذة الامام وأنصاره كالشهداء مطهري وبهشتي وطالقاني ارتبطت نشاطاتهم بالقرآن الكريم ايضا.
رمز الخبر: ۴۱۲۴۰
تأريخ النشر: 12 May 2019

عدّ وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران عباس صالحي القرآن الكريم هوية الشعب واصفا تعزيز التمسك به بأنه يقرّب الثورة الاسلامية من نيل أهدافها .

وقال صالحي، في كلمته خلال مراسم افتتاح معرض طهران الدولي للقرآن الكريم اليوم السبت، إن القرآن الكريم ليس للحفاظ أو لفئة خاصة من المجتمع بل هو هوية الشعب وينبغي الرجوع اليه في كل الامور.

واشاد بالنشاطات الطيبة التي جرت في مجال ترويج الثقافة القرآنية في البلاد، موضحاً: إن التمسك بالقرآن الكريم كان السبب في قيام الثورة الاسلامية حيث تم الترويج لثقافته السامية بين مختلف الشرائح على الصعيدين الفردي والمجتمعي.

وأعرب عن امله بأن لايكون معرض القرآن الكريم مقيدا بوقت محدد بل ينبغي أن يشكل منعطفا في التمسك به ويجب أن يتعزز نفوذه في القلوب سواءً على الصعيدين الفردي أو الاجتماعي.

ونوه الى إن الثورة الاسلامية التي فجرها الامام الخميني (رض) ارتبطت بقوة بالقرآن الكريم كما إن تلامذة الامام وأنصاره كالشهداء مطهري وبهشتي وطالقاني ارتبطت نشاطاتهم بالقرآن الكريم ايضا.

ووصف القرآن الكريم بأنه صنع موجة ثقافية في مدارس وجامعات البلاد.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار