۵۴۹مشاهدات
واعربت عن استيائها لقرارات اميركا العابرة للحدود وضغوطها على اوروبا وانتقدت خروج اميركا من الاتفاق النووي واقرت بان الاتفاق لم يتمكن من التقدم الى الامام جيدا في التطبيق.
رمز الخبر: ۴۱۲۲۹
تأريخ النشر: 12 May 2019

دعا رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية كمال خرازي اوروبا للاسراع في تنفيذ الآلية المالية "اينستكس" من اجل انقاذ الاتفاق النووي مع ایران.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية مع رئيسة لجنة العلاقات الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية ماريل دوسارنيز، على هامش منتدى السلام المنعقد في باريس.

وقال خرازی، إن الشعب الإیراني یشعر بتشاؤم شدید تجاه أوروبا بسبب إخفاقه في الوفاء بالتزاماته وتبعیته لسیاسة ترامب بفرض الحظر والامتثال لقرارات اميركا العابرة للحدود.

وأضاف، أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تفاوضت بصدق وبالتالي تم ابرام الاتفاق النووي الذي صادق علیه مجلس الأمن الدولي ولكن رغم تنفيذ طهران التزاماتها، فقد اكتفت اوروبا فقط باتخاذ موقف سیاسي ولم تعمل بتعهداتها.

وتابع رئیس المجلس الإستراتیجي للعلاقات الخارجیة الايرانية: انه نتیجة لذلك فقد قررت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، تعلیق بعض التزاماتها وفقا لبنود الاتفاق النووي.

وصرح خرازي، إن فرصة الشهرین هي فرصة جیدة لأوروبا لتعوض عن بطء اجراءاتها السابقة وتنقذ الاتفاق النووي من الانهيار عبر الإسراع بتنفيذ الآلية المالیة "إینستكس" الخاصة بتسهیل التبادلات التجاریة والمالیة مع ايران.

*الاتفاق النووي لم يتقدم الى الامام جيدا في التطبيق

من جانبها أعربت دوسارنيز عن ارتیاحها لهذا اللقاء واكدت على أهمیة إیران، داعیة إلى الاستماع الى آراء طهران بدقة حول قرارها الأخیر بتعلیق تنفیذ بعض الالتزامات في الاتفاق النووي.

وقالت إن هذا القرار وانسحاب إیران من الاتفاق النووي یمكن أن يقوض النتائج الإیجابیة والاستقرار الذي نشأ بعد الاتفاق النووي، وهو الأمر الذي یثیر القلق.

واعربت عن استيائها لقرارات اميركا العابرة للحدود وضغوطها على اوروبا وانتقدت خروج اميركا من الاتفاق النووي واقرت بان الاتفاق لم يتمكن من التقدم الى الامام جيدا في التطبيق.

واضافت، ان اوروبا وفرنسا تمتلكان الارادة وحسن النية لحفظ الاتفاق النووي والتقدم به الى الامام ونامل بان نصل الى طريق الحل المناسب.

واكدت دوسارنيز كذلك اهمية تبادل زيارات الوفود البرلمانية بين البلدين للمزي من التعرف على حقائق ووجهات نظر الطرفين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار