۳۲۱مشاهدات
ولفت الى ان الكثير من الشعوب المطالبة بالعدالة وبلدان العالم تعتبر اميركا مسؤولة عن وقوع هذه الجرائم الدامية في قطاع غزة المحاصر.
رمز الخبر: ۴۱۲۰۳
تأريخ النشر: 08 May 2019

ندد مستشار قائد الثورة في الشؤون الدولية والامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية بمواقف الانظمة الرجعية العربية حيال فلسطين ووصفها بمثابة شريكة مع الصهاينة في سفك دماء الابرياء بهذا البلد.

وفي رسالة وجهها ولايتي اليوم الثلاثاء بهذا الشأن ورد فيها: ان المجازر التي ارتكبها الصهاينة في قطاع غزة أكبر سجن في العالم والتي اسفرت عن استشهاد 33 فلسطينيا بريئاً وجرح مئات آخرين أظهرت مرة اخرى الممارسات اللاانسانية لهذا الكيان المحتل لشعوب العالم.

وأكد أن الجرائم المستمرة للصهاينة في فلسطين تعد نتيجة الدعم الاميركي اللامحدود والمواقف الذليلة لبعض الحكومات العميلة والرجعية في المنطقة وهي تتحمل مسؤولية والمشاركة في جرائم سفك دماء المضطهدين في فلسطين المحتلة ومصائبهم.

ولفت الى ان الكثير من الشعوب المطالبة بالعدالة وبلدان العالم تعتبر اميركا مسؤولة عن وقوع هذه الجرائم الدامية في قطاع غزة المحاصر.

وشدد: لاشك أن حلم تثبيت الكيان الاسرائيلي الغاصب وقاتل الاطفال وحيازته على الامن هو أمر غير قابل للتحقق وإن مرحلة "اضرب واهرب" قد انتهت وإن المقاومة مستمرة في مواقفها الملهمة والداعمة للاحرار في العالم في مكافحة الظلم والاستكبابر والصهيونية العالمية.

وأكد أن المجمع العالمي للصحوة الاسلامية تدين عدوان الكيان الصهيوني الغاصب على الشعب المضطهد في غزة ويؤكد على استمرار المقاومة وتصعيد الكفاح ضد المحتلين والذي يعد الطريق الوحيد لاستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه ويدعم حقه في مواجهة الصهاينة المتغطرسين وعدم الاستسلام للمحتلين ويدعو جميع المسلمين والاحرار في العالم الى إدانة ممارسات الكيان الصهيوني قاتل الاطفال والدعم الشامل لمقاومة سكان غزة حتى تحقيق الانتصار النهائي على الغاصبين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار