۸۰۵مشاهدات
وقال الرئيس روحاني، اننا نشعر بالسرور لتصريح رئيس وزراء باكستان بان بلاده لن تشارك في اي تحالف للحرب وان ارادة البلدين مبنية على ارساء الامن والسلام في المنطقة كلها.
رمز الخبر: ۴۱۱۳۷
تأريخ النشر: 23 April 2019

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني بان ايران وباكستان اتفقتا على تاسيس قوة تدخل سريع مشتركة لمكافحة الارهاب في الحدود بينهما.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس روحاني مع رئيس وزراء باكستان عمران خان في طهران اليوم الاثنين بعد المحادثات التي جرت بينهما صباحا.

واعتبر الرئيس روحاني محادثات اليوم الناجحة خطوة جديدة في مسار تطوير العلاقات بين البلدين، واكد عزم البلدين على تطوير العلاقات الثنائية، مشددا القول بانه ليس بامكان اي بلد اخر التاثير على العلاقات الاخوية والودية بين البلدين.

واوضح الرئيس روحاني بان قضية امن الحدود بين البلدين كانت من ضمن القضايا المطروحة على بساط البحث في محادثات اليوم وقال، لقد شهدنا للاسف خلال الاشهر الاخيرة توترات في الحدود المشتركة بين البلدين من قبل الارهابيين وبطبيعة الحال فاننا نشعر بالارتياح لان الجانب الباكستاني وصف الزمر التي تقوم بانشطة ارهابية صراحة بالارهاب ووعد بالتصدي لها.

واضاف، ان الطرفين اتفاقا على تعزيز التعاون الامني الحدودي بين البلدين وان نقوم بتاسيس قوات حدودية وامنية وقوة تدخل سريع مشتركة في الحدود للتصدي للارهابيين.

واوضح الرئيس روحاني بان البلدين اكدا على تعزيز العلاقات بينهما واضاف، انه ليس بامكان اي بلد اخر التاثير على العلاقات الاخوية بين البلدين.

واشار الى ان هنالك طاقات جيدة جدا لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران وباكستان وانه تم الاتفاق على تطوير العلاقات التجارية، واضاف، ان ايران على استعداد لتوفير حاجات باكستان من النفط والغاز وتنفيذ الخطوات اللازمة لربط خط انبوب الغاز مع باكستان، واعلنا ايضا استعدادنا لزيادة صادرات الكهرباء الى باكستان بمقدار 10 اضعاف.

واوضح الرئيس روحاني، انه وبغية تنمية العلاقات التجارية تباحثنا بشان تشكيل لجنة مقايضة للصادرات والواردات وتسويتها في حساب موحد، مؤكدا ضرورة تعزيز العلاقة بين مينائي جابهار (جنوب شرق ايران) وغوادر (جنوب غرب باكستان) ومد خط لسكك الحديد بينهما.

وفيما يتعلق بالقضايا الاقليمية قال، انه جرى البحث خلال محادثات اليوم حول تطوير العلاقات من اجل ارساء الامن والاستقرار في افغانستان والمنطقة وكذلك حول اجراءات اميركا الخاطئة خاصة حول القدس والجولان والاساءة الى الحرس الثوري.

واضاف، ان ايران وتركيا وباكستان هي الدول المؤسسة لمنظمة "ايكو" ونحن نرغب بتطوير العلاقات فيما بينها، وفي هذا الاطار يتوجب ربط سكك الحديد بين اسطنبول واسلام آباد لربط اوروبا بباكستان والصين.

وقال الرئيس روحاني، اننا نشعر بالسرور لتصريح رئيس وزراء باكستان بان بلاده لن تشارك في اي تحالف للحرب وان ارادة البلدين مبنية على ارساء الامن والسلام في المنطقة كلها.

واعتبر الرئيس الايراني زيارة رئيس وزراء باكستان والوفد المرافق له الى ايران بانها تشكل منعطفا في سياق تطوير العلاقات بين البلدين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: