۵۸۴مشاهدات
وأعلنت وزارة الداخلية أن الباصات كانت تقوم برحلات بين كراتشي ومدينة أورمارا الساحلية في بلوشستان، حيث قاعدة للبحرية الباكستانية.
رمز الخبر: ۴۱۱۱۰
تأريخ النشر: 20 April 2019

ادان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة في صفحته على تويتر اليوم الجمعة الاعتداء الارهابي الاخير في باكستان والذي خلف 14 قتيلا.

وكتب ظريف في تغريدته:" ادين الاعتداء الارهابي الاخيرة في باكستان والذي ياتي تزامنا مع الزيارة التاريخية المرتقبة الاولى لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الى ايران ، الارهابيون والمتطرفون ورعاتهم مرعوبون من العلاقات الوثيقة بين الدول المسلمة، ايران تقف الى جانب باكستان حكومة وشعبا .

وقتل مسلحون 14 شخصاّ، بعدما أنزلوهم من باصات وفحصوا بطاقات هويتهم وخطفوهم، في إقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان.

وأعلنت ما تسمى منظمة "الجيش الجمهوري البلوشي" الانفصالية مسؤوليتها عن الهجوم، مؤكدة انها استهدفت "حاملي بطاقات (سلاح) البحرية وحرس الحدود الباكستاني".

وقال مدير عام وزارة الداخلية في حكومة الإقليم حيدر علي إن 25 مسلحاً كانوا يرتدون بزات قوات الحدود الخاصة "أوقفوا باصات على طريق ماكران الساحلي السريع وقتلوا بالرصاص 14 شخصاً". وأضاف أن القتلى "كانوا يحملون هويات ليست صادرة في بلوشستان"، مشيراً الى أن بين القتلى ضابطين، أحدهما في البحرية والثاني في خفر السواحل.

وأعلنت وزارة الداخلية أن الباصات كانت تقوم برحلات بين كراتشي ومدينة أورمارا الساحلية في بلوشستان، حيث قاعدة للبحرية الباكستانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: