۳۸۵مشاهدات
وقال ان بلوغ الاهداف المرسومة في العام 2021 يستلزم تسوية العقبات الموجودة امام التنمية الاقتصادية من قبل اللجان المشتركة وغرف التجارة ولاسيما في العراق .
رمز الخبر: ۴۰۹۷۸
تأريخ النشر: 08 April 2019

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري انه سيجري ربط الخليج الفارسي من العراق بسوريا والبحر المتوسط عبر السكك الحديدية والطرق .

وقال اسحاق جهانغيري خلال الملتقى الاقتصادي التجاري الايراني العراقي في طهران اليوم الاحد ان الخليج الفارسي سيربط من العراق بسوريا والبحر المتوسط عبر السكك الحديدية والطرق .

واضاف انه لحسن الحظ فقد شهدت زيارة رئيس الوزراء العراقي خطوات مهمة للغاية تفتح الطريق امام تطوير العلاقات بين البلدين كما شهدت اتفاقيات مناسبة في هذا المجال ونامل في ان يبذل الناشطون الاقتصاديون وتجار القطاع الخاص للبلدين مساعي مهمة لتعزيز العلاقات الثنائية.

واوضح بان الحضور الملحوظ للتجار والناشطين الاقتصاديين في هذا الملتقى يكشف الاهتمام الخاص ببناء العلاقات والاحترام الخاص بالوفد العراقي بحيث ان الصالة التي نحن فيها وصالتين اخرتين امتلات بالحاضرين.

وقال جهانغيري باننا في الحرب مع داعش والجماعات الارهابية خرجنا منتصرين ومرفوعي الراس وجاء الدور الان لاتخاذ الخطوات اللاحقة لاعادة البناء وتنمية العراق ، وان ايران وقفت الى جانب العراق حكومة وشعبا في حربها ضد التكفيريين والجماعات الارهابية وهي فخورة بتحقيق هذا الانتصار في العراق.

واكد اننا ندعم دوما استقلال وسيادة العراق على اراضيه واستقراره السياسي والامني ونموه واعادة اعماره ونامل في ان نلعب دورا في مرحلة ما بعد داعش على صعيد تنمية واعادة اعمار العراق وصولا الى عبور العراق بنجاح من التحديات التي يواجهها.

واعلن ان ايران مستعدة على هذا الصعيد للعمل على دفع عملية اعادة الاعمار وتنمية العراق والتعاون الثنائي ومتعدد الاطراف بما يتطابق مع سياسة الحكومة العراقية وهي تعتبر العراق الجديد جسرا لتعاون شراكة مع جميع الدول .

وافاد بان الشركات الايرانية مستعدة لتشكيل شركات مشتركة مع الشركات العراقية داخل سوق هذا البلد لتنفيذ مشاريع مشتركه مؤكدا ان الضغوط الاميركية اللامشروعة والمجحفة لوضع قيود تتعارض مع مصالح البلدين اللذين قررا بناء علاقات وطيدة وراسخة تقوم على اساس العلاقات المشتركة في هذه المنطقة المضطربة.

واوضح بان التعاون الاقتصادي بين البلدين في الاعوام الاخيرة شهد نموا وبلغ حجم التبادل التجاري 12 مليار دولار وان استراتيجيتنا تقوم على تطوير التعاون الاقتصادي ليبلغ 20 مليار دولار حتى العام 2021.

واشار الى ان منتجات البوليمر ومنتجات الالبان والمكائن الصناعية والسلع الانتاجية والكهرباء والغاز تشكل اهم السلع المصدرة من ايران الى العراق.

وقال ان بلوغ الاهداف المرسومة في العام 2021 يستلزم تسوية العقبات الموجودة امام التنمية الاقتصادية من قبل اللجان المشتركة وغرف التجارة ولاسيما في العراق .

ولفت الى تردد نحو 7 ملايين سائح بين البلدين سنويا نصفهم من المواطنين العراقيين الذين يزورون ايران للسياحة والعلاج ما يكشف عن حجم تطلع سكان البلدين للاستفادة من المعالم السياحية والثفافية والدينية والطبيعية الى جانب المشاركة في مراسم اربعينية الامام الحسين عليه السلام .

واكد ان على الاميركيين ان يعلموا ان مآربهم اللامشروعة الرامية الى وضع القيود وعرقلة التواصل بين ابناء الشعبين الايراني والعراقي لن تقود سوى الى زيادة كراهيتهم في المنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار