۱۶۲۹مشاهدات
وشدّد، إنّ أميركا لا تجرؤ على مهاجمة ايران لأنها تدرك أن أي عملية عسكرية تكلفها أثماناً باهضة رغم إثارة التهديدات بعد غزو العراق وافغانستان واستطاعت ايران بناء قوات ردعية وفق خطط جديدة.
رمز الخبر: ۴۰۸۹۳
تأريخ النشر: 06 March 2019

شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري انّ صنوف القوات في ذروة اقتدارها وتتمتع بالجهوزية الكاملة في مواجهة مختلف التهديدات من خارج المنطقة وداخلها.

وقال باقري، في كلمته خلال مراسم تخرج دفعة جديدة من طلبة جامعة القيادة والأركان اليوم الثلاثاء: إننا نواجه تهديدات عديدة بسبب تأكيداتنا لصون استقلال جميع الشعوب لذلك نتعرض لعداء قوى من خارج المنطقة وحلفائها.

وأضاف: إنه لهذا السبب نواجه تهديدات من خارج المنطقة وأذنابها في الداخل كما نواجه حروبا بالوكالة وتهديدات أمنية ترتبط بالمجموعات المدعومة من قبل الاعداء.

وأكد على ضرورة مواجهة التهديدات، "وإن دور الجامعات العسكرية في البلاد لاسيما القيادة والأركان يكتسب الأهمية في مجال تحديد التهديدات وإعداد آليات لمواجهتها".

وأشار الى التقدم الذي أحرزته الثورة الاسلامية، موضحا: إن العالم يرى مواجهتنا لمختلف التهديدات إلا أننا استفدنا من الفرص ونتمتع بأمن واستقرار كاملين في منطقة تواجه الكثير من الاضطرابات والمخططات المرتبطة.

وأكد: إننا نضطلع بمسؤولية ثقيلة في مجال تجاوز المشاكل كما إن الجامعات لاسيما القيادة والأركان تضطلع بدور مهم في هذا المجال.

وتابع: إنه بالطبع ، مع استخدام خبرات حرب الأعوام الثمانية (شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) والفترة اللاحقة وكذلك الأساليب القائمة على الأبحاث ، سيتم استكمال البرامج التعليمية في جامعة القيادة والأركان ويستطيع خريجوها الجامعة أن يكونوا مصدر تغيير وتحول وازدهار للقوات المسلحة.

وشدّد، إنّ أميركا لا تجرؤ على مهاجمة ايران لأنها تدرك أن أي عملية عسكرية تكلفها أثماناً باهضة رغم إثارة التهديدات بعد غزو العراق وافغانستان واستطاعت ايران بناء قوات ردعية وفق خطط جديدة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار