۳۳۹مشاهدات
و قد شارك حشد غفير من أبناء الشعب العراقي في هذه المراسم التأبينية التي اقامها المكتب الخاص لسماحة السيد عمار الحكيم نجل الفقيد الراحل تخليدا لذكري السيد عبد العزيز الحكيم قدس سره اضافة الي الكثير من الشخصيات العراقية ومن مختلف أطياف وشرائح المجتمع العراقي.
رمز الخبر: ۴۰۸
تأريخ النشر: 15 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: خلد قادة العراق أمس السبت ذكري رحيل حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم طاب ثراه.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن قادة العراق استذكروا في المراسم الخاصة التي اقيمت أمس السبت بهذه المناسبة الاليمة في بغداد المآثر الخالدة لسماحته (تغمده الله بواسع رحمته).

و قد اكد سماحة السيد عمار الحكيم نجل الفقيد الراحل في كلمته قائلا "ان فقيدنا العزيز نذر نفسه لقضية شعبه منذ أن كان في العقد الثاني من عمره ، وتحمّل في سبيل هذه القضية الكثير من العناء وواجه الكثير من الأخطار التي هددت حياته أكثر من مرّة ، ولكنه كان في كل مرّة يخرج أصلبُ عوداً وأكثر إصراراً على المضي في الطريق الذي انتخبه عن وعي وإدراك كاملين".

و القي الرئيس العراقي جلال الطالباني كلمة قال فيها " اننا في ذكرى رحيله نستلهم العزم لنمضي ونسرع بتشكيل حكومة الشراكة الواسعة لمعالجة الملفات الساخنة ".

و تحدث بعده رئيس مجلس الوزراء العراقي نوري المالكي قائلا "‌ اننا حينما نستذكر الفقيد العزيز انما نستذكر تلك المواقف والاخلاق والسياسات والالتزامات التي عمل بها ونستذكر الحاجة الكبيرة لمثله ولدوره ونحن نخوض غمار مواجهة قاسية شديدة من اجل بناء العراق " .

و قد شارك حشد غفير من أبناء الشعب العراقي في هذه المراسم التأبينية التي اقامها المكتب الخاص لسماحة السيد عمار الحكيم نجل الفقيد الراحل تخليدا لذكري السيد عبد العزيز الحكيم قدس سره اضافة الي الكثير من الشخصيات العراقية ومن مختلف أطياف وشرائح المجتمع العراقي.

و الجدير بالذكر أن السيد عبد العزيز الحكيم توفي العام الماضي اثر اصابته بمرض عضال في طهران حيث أقامت الجماهير الايرانية مراسم تشييع عظيمة شارك فيها الكثير من الشخصيات والمسؤولين الايرانيين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار