۴۷۴مشاهدات
ونوه وحيدي الى ان الارهاب احدى المؤامرات الاخرى التي حيكت ضد ايران حيث يزعم انها تدعمه فيما قام الكيان الصهيوني بدعمه للارهاب واغتياله الشهيد فتحي الشقاقي (من شهداء المقاومة الفلسطينية) او علمائنا النوويين.
رمز الخبر: ۴۰۱۷۴
تأريخ النشر: 30 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: قال رئيس جامعة الدفاع الوطنية الايرانية العميد احمد وحيدي ان الثورة الاسلامية باتت اليوم أقوى من أي وقت مضى اذ تجاوزت المؤامرات بشموخ كما ان افقها قد بات واضحا لغاية 50 عاما مقبلة.

واضاف وحيدي، في تصريحه خلال اجتماع يبحث شؤون الثورة في ايام السبت اقيم تحت شعار "اربعون عاما مؤامرات واربعون عاما مقاومة"، ان الثورة الاسلامية على عتبة تحقيق قفزة نوعية وان ابلاغ النموذج الايراني الاسلامي للتقدم من قبل قائد الثورة قائم على هذا الاساس.

وتابع: ان مؤامرات معقدة حيكت ضد الثورة على مدى اربعين عاما مضت كل منها كان يكفي لتدمير المنطقة والبلاد.

ولفت عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قاومت على مدى 40 عاما كما حققت التقدم ايضا وان انهيار وهزيمة الهيمنة الاميركية قد تحقق منذ انتصار الثورة الاسلامية والاستيلاء على وكر التجسس الاميركي (السفارة) في طهران.

واوضح: ان احدى المؤامرات الدولية طيلة الاربعين عاما الاخيرة ضد الشعب الايراني قضية حقوق الانسان حيث صدر بيانا في مناوئتنا فيما تعتقل السعودية 30 الف سياسي وأشعلت نيران الحرب في اليمن وارتكبت المجازر فيه وعلى مستوى متدن من حقوق الانسان لكنها باتت عضوا في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.

ونوه وحيدي الى ان الارهاب احدى المؤامرات الاخرى التي حيكت ضد ايران حيث يزعم انها تدعمه فيما قام الكيان الصهيوني بدعمه للارهاب واغتياله الشهيد فتحي الشقاقي (من شهداء المقاومة الفلسطينية) او علمائنا النوويين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار