۵۰۳مشاهدات
وفي حال تحقق هذه الزيادة فان الميزانية الدفاعية للبلاد ستزداد بنسبة 15.3 بالمائة مقارنة مع الرقم الوارد في لائحة الميزانية.
رمز الخبر: ۴۰۱۵۶
تأريخ النشر: 29 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: قدم الرئيس الايراني حسن روحاني اول امس الثلاثاء لائحة ميزانية البلاد للعام الايراني القادم (يبدأ في 21 اذار/ مارس 2019) الى مجلس الشورى الاسلامي لمناقشتها ومن ثم البت فيها.

ومن النقاط المهمة التي حظيت باهتمام وسائل الاعلام هي المتعلقة بميزانية القوات المسلحة، حيث ان تفاصيل لائحة الميزانية للعام القادم تشير الى ان الاعتمادات الجارية للقوات المسلحة؛ الجيش والحرس الثوري قوى الامن الداخلي، والمؤسسات الامنية في الفصلين "الشؤون الدفاعية" و"حفظ ونظام الامن العام" التي كانت في العام الجاري 61 تريليونا و 400 مليار تومان قد انخفضت في ميزانية العام القادم الى 51 تريليونا اي بانخفاض قدره 17 بالمائة، حيث تم اعتماد الدولار الامريكي = 5700 تومان.

وبطبيعة الحال فان هذا الرقم هو من دون حصة الـ 20 تريليونا المتوقعة في البند "ب" من الملاحظة "1" في لائحة الميزانية، حيث تم الاخذ بنظر الاعتبار في احد بنود الميزانية العامة امكانية زيادة الميزانية المخصصة للقوات المسلحة والاجهزة الاخرى بمقدار 40 تريليون تومان؛ 20 تريليون منه للقوات المسلحة و 20 تريليون للاجهزة الاخرى ولكن شريطة الحصول على مبالغ فائضة من المصادر العامة (خاصة المبالغ الحاصلة من صادرات النفط الخام والمكثفات الغازية وصافي صادرات الغاز) وكذلك في حال السماح بالحصول على المبالغ اللازمة من صندوق التنمية الوطنية.

وفي حال تحقق هذه الزيادة فان الميزانية الدفاعية للبلاد ستزداد بنسبة 15.3 بالمائة مقارنة مع الرقم الوارد في لائحة الميزانية.

ولكن الملاحظ في هذا الموضوع هو ان زيادة اعتمادات البنية الدفاعية للبلاد بمقدار 20 تريليون تومان رهن بصندوق التنمية الوطنية وزيادة صادرات النفط والغاز باكثر من 1.5 مليون برميل من النفط يوميا في حين صادرات البلاد من النفط تبلغ الان اقل من مليون برميل بسبب الحظر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: