۴۰۶مشاهدات
وأشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي إلى أن الحظر الأمريكي يفتقد الى أي أساس قانوني وأصبح عمليا وسيلة لانتقام ترامب الشخصي من الدول المعارضة لسياساته.
رمز الخبر: ۴۰۱۰۵
تأريخ النشر: 26 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: صرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني إن بعض الدول باعت أمنها القومي لإرادة وقرار دول من خارج المنطقة، وترى بأن اميركا تستطيع ضمان بقائها.

وخلال استقباله رئيس البرلمان بجمهورية آذربيجان اوكتاي اسدوف، في طهران اليوم الثلاثاء، اعتبر شمخاني المشتركات الواسعة جدا بما فيها الحضارية والثقافية والدينية واللغوية والقومية بين البلدين رصيدا قيما لتطوير وتوسيع العلاقات والتي يمكن أن تسهم بدورها في تقدم المنطقة.

ووصف حدود البلدين بانها حدود سلام وصداقة، وأضاف، ان هناك العديد من الامكانيات لرفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين، الأمر الذي يمكن أن يسهم بتسريع وتعزيز ازدهار واستقرار وأمن البلدين.

وأشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي محاولات بعض الدول التي تعارض العلاقات الودية بين البلدين ، مؤكدا إن أمن دول المنطقة يمكن توفيره بشكل جماعي مع تبني توجهات مشتركة وتعاون وثيق.

وقال شمخاني، إن بعض الدول باعت أمنها القومي لإرادة وقرار دول من خارج المنطقة وتعتقد أن امريكا تستطيع ضمان بقائها ، بينما السبيل الوحيد للحكومات أن تستمر في الاعتماد على القدرات الوطنية والدعم الشعبي.

وشدد على أن خطر الإرهاب وجذوره ، بما في ذلك الفكر التكفيري الذي تروج له بعض دول المنطقة، قد خلق الازمة للمنطقة كلها وأصبح عقبة خطيرة أمام نمو الدول الإسلامية.

وأشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي إلى أن الحظر الأمريكي يفتقد الى أي أساس قانوني وأصبح عمليا وسيلة لانتقام ترامب الشخصي من الدول المعارضة لسياساته.

وشدد شمخاني على إن هذه الأعمال التي اثبتت فشلها مرات عديدة، سوف لن تؤدي سوى الى عزلة اميركا أكثر فاكثر.

من جانبه قال رئيس البرلمان الأذربيجاني، اوكتاي أسدوف، الذي يزور إيران على رأس وفد برلماني، إن جمهورية آذربيجان مستعدة لزيادة التعاون بين البلدين، مرحبا بالمبادرات والاقتراحات المقدمة في هذا الاطار.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار