۵۲۵مشاهدات
واكد العميد باكبور ان على الاعداء ان لايتصوروا ان استراتيجيتنا الدفاعية لاتعني اننا نجلس في خنادقنا بانتظار هجوم الاعداء علينا وقال ان على الاعداء ان يدققوا في حساباتهم لان دفاعنا هو دفاع تركيبي من هجوم وردع بل يطغي عليه طابع الهجوم .
رمز الخبر: ۴۰۰۵۹
تأريخ النشر: 22 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن قائد القوة البرية للحرس الثوري محمد باكبور اليوم الجمعة ان مناورات الرسول الاعظم (ص)12 من سلسلة مناورات القوة البرية للحرس الثوري التي بدات منذ ايام وستتواصل خلال الاسابيع القادمة في منطقة الخليج الفارسي وقشم .

وقال العميد باكبور ان واحدات قوات الرد السريع والقوات الخاصة والمغاوير والقوات المحمولة جوا بما فيها الاسناد والقتال والطائرات المسيرة الاستطلاعية والهجومية ووحدات الهندسة والصواريخ المتوسطة المدى الدقيقة وبارجة ذو الفقار التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري تشارك في هذه المناورات التي انطلقت السبت المنصرم .

واوضح العميد باكبور ان اهم مرحلة في هذه المناورات هي مرحلة نقل الوحدات الى منطقة المناورات كما ان العمليات البرمائية تعد من العمليات العسكرية المعقدة وتشكل دعامة المناورات .

واشار الى ان السيطرة على الساحل والدفاع عنه ومهاجمة الساحل هي مراحل تم التدريب عليها حتى اليوم وقال ان المناورات من وجهة نظرنا هي مناورات ردعية من الناحية الاستراتيجية ونحن لحد الان لم نتعرض لاي بلد ولم نشكل تهديدا لها.

وافاد بان استراتيجيتنا الدفاعية على المستوى العملاني والتكتيكي هو ذو طابع هجومي وقال اننا لا نشكل تهديدا لاي بلد ولكن لو سولت للاعداء انفسهم التعرض لايران الاسلامية فان قدراتنا الردعية ستتحول الى قدرات هجومية ونحن نتدرب خلال هذه المناورات على هذه التكتيكات.

واكد العميد باكبور ان على الاعداء ان لايتصوروا ان استراتيجيتنا الدفاعية لاتعني اننا نجلس في خنادقنا بانتظار هجوم الاعداء علينا وقال ان على الاعداء ان يدققوا في حساباتهم لان دفاعنا هو دفاع تركيبي من هجوم وردع بل يطغي عليه طابع الهجوم .

واعلن بان تجارب القوة البرية للحرس الثوري في مواجة الارهابيين مهمة للغاية وان بعض التكيتكات التي جرى اختبارها سيتم التدرب عليها في هذه المناورات وقال ان المرحلة النهائية من المناورات ستنطلق غدا السبت بعد اسبوع من التدريبات المتواصلة الناجحة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: