۴۶۶مشاهدات
وقال، اننا نتباحث حول جميع القضايا مع دول العالم ونوضح لهم الامور لكننا لا نتفاوض اطلاقا حول القضايا الصاروخية مهما كانت الظروف.
رمز الخبر: ۴۰۰۰۷
تأريخ النشر: 18 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان بيع السلاح مهم للرئيس الاميركي دونالد ترامب اكثر من القيم الانسانية.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي يوم الاثنين قال قاسمي، ان ترامب ليست له سياسة خارجية اساسا ولقد ثبت بانه حينما يستيقظ كل صباح يتخذ سياسة ويطلق تصريحا ويطرح امورا بصورة غير مدروسة ودون الالتفات الى تداعياتها.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية حول تصريح ترامب بشان تفضيله حفظ العلاقة مع السعودية على قضية الصحفي القتيل جمال خاشقجي، ان تصريح ترامب كان غريبا وعبثيا ولا اساس له ويثبت انه بعيد عن المنطق والانصاف وان سعر الدولار وحجم بيع السلاح اهم بالنسبة له من القيم الانسانية.

وفي الرد على سؤال بشان موقف ايران تجاه الاحداث الاخيرة في فرنسا قال، ان هذه قضية داخلية لفرنسا الا ان الملاحظ هو تعامل القوات العسكرية والشرطية تجاه الافراد المحتجين كان عنيفا وغير مدروس وغير مقبول.

واضاف، لقد دعونا الحكومة الفرنسية سابقا ايضا الى التزام ضبط النفس تجاه الاحتجاجات السلمية وبطبيعة الحال هنالك اخبار تفيد بان مجموعات فوضوية قد جاءت الى الساحة ايضا وتقوم باعمال تخريب وايذاء الاخرين.

وتابع قائلا، انه على الحكومة الفرنسية بصفتها حكومة مسؤولة التزام ضبط النفس والامتناع عن استخدام العنف والقوة.

وحول حادث الهجوم الارهابي الذي وقع مساء الجمعة على مخفر حدودي في ولاية بلوجستان الباكستانية والذي ادى الى مصرع 6 و اصابة 14 آخرين من حرس الحدود الباكستاني واثر ذلك استدعاء الخارجية الباكستانية للسفير الايراني في اسلام اباد قال، اننا نؤكد على توفير امن الحدود الا ان هنالك جهات مناهضة في المنطقة تسعى للمساس بهذه العلاقات.

واضاف، انه وبعد وقوع الحادث الارهابي الاخير في باكستان اعلنا ادانتنا له ونحن ملتزمون بوعدنا لمساعدة الحكومة الباكستانية كي تتمكن من السيطرة على الحدود بصورة اقوى واكثر فاعلية.

واضاف، اننا ننتظر الان بذل الجهود اللازمة من قبل الحكومة الباكستانية للعمل على الافراج عن بقية حراس الحدود الايرانيين المختطفين على يد الارهابيين.

وكان الارهابيون قد هاجموا قبل نحو شهرين مخفرا حدوديا ايرانيا واختطفوا 12 من حرس الحدود، ومن ثم تم الافراج عن 5 منهم اما السبعة الباقون فمازالوا اسرى لدى الارهابيين.

**لا تفاوض اطلاقا حول القضايا الصاروخية

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان الصواريخ الايرانية ليست مصممة لحمل الرؤوس النووية وليست من النوع الذي يدعيه البعض ولا ينبغي الانخداع باكاذيب الكيان الصهيوني واضاف، اننا سنواصل هذه السياسة بدقة وقوة ونؤمن بالسلام والامن والاقليمي مع صون المواقف الدولية ولن نسمح بان يتم تقييدنا في هذا المجال (الصواريخ).

وقال، اننا نتباحث حول جميع القضايا مع دول العالم ونوضح لهم الامور لكننا لا نتفاوض اطلاقا حول القضايا الصاروخية مهما كانت الظروف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: