۳۲۹مشاهدات
وأضاف الخفاف، الذي حضر المهرجان بصفته ممثلا للمرجع الأعلى في العراق، ان"موضوعات العدالة تشعبت بحجم تشعب موضوعات الحياة، وأن التفاوت الطبقي والحرمان الاقتصادي من أهم العوامل التي تزعزع المجتمع الإسلامي وتفكك أواصره".
رمز الخبر: ۳۹۷۴۷
تأريخ النشر: 30 November 2018

شبکة تابناک الاخبارية: ذكر ممثل المرجع الديني في العراق زعيم الحوزة العلمية بالنجف الاشرف، آية الله علي السيستاني، أن الأخير رفض مقترحا بتحسين وضع مكتبه الخاص رعاية لزواره، مبينا ان آية الله السيستاني قال انه "إذا لم نستطع أن نرفع معاناة الناس، فعلى الأقل نواسيهم بأنفسنا".

ونقلت صحيفة "اللواء" اللبنانية عن ممثل آية الله السيستاني، حامد الخفاف، قوله في تصريح صحفي، اليوم الخميس 29 تشرين الثاني 2018، على هامش مهرجان أقامته جمعية "آل البيت" الخيرية في لبنان، إن آية الله السيستاني رفض اقتراحا بتحسين وضع مكتبه الخاص رعاية لزواره، وقال ردا على الاقتراح، "إذا لم نستطع أن نرفع معاناة الناس، فعلى الأقل نواسيهم بأنفسنا".

وأضاف الخفاف، الذي حضر المهرجان بصفته ممثلا للمرجع الأعلى في العراق، ان"موضوعات العدالة تشعبت بحجم تشعب موضوعات الحياة، وأن التفاوت الطبقي والحرمان الاقتصادي من أهم العوامل التي تزعزع المجتمع الإسلامي وتفكك أواصره".

واعتبر أن "شيوع ظواهر الفساد المالي والإداري وفقدان الخدمات العامة التي ابتليت بها مجتمعات إسلامية حكمت بشعارات الدين في عصرنا الحاضر، وأدت إلى نشوء طبقة متخمة بجوار حرمان وفقر مدقعين، هي من أهم أسباب ابتعاد الناس عن الدين وأهله، وتمدد ظاهرة الإلحاد في تلك المجتمعات التي كانت حتى الأمس القريب موصوفة بالتقوى والفضيلة".

وكانت جمعية "آل البيت " الخيرية أقامت مهرجان "الصادقين" الشعري الخامس في قاعة عبد الحسين شرف الدين في مجمع الامام الصادق عليه السلام في بيروت، برعاية المرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني، ممثلا بحامد الخفاف وبمشاركة عدد من الشعراء من الدول العربية.

المصدر : العالم

رایکم
آخرالاخبار