۴۰۵مشاهدات
وتطرق الى زيارة الرئيس الصيني الى ايران العام 2016 والتوقيع على 17 وثيقة للتعاون بين البلدين، مؤكدا ان ايران تعتبر مكانا مناسبا للانتاج والاستثمار للشركات الصينية.
رمز الخبر: ۳۹۵۵۲
تأريخ النشر: 11 November 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد نائب رئيس غرفة التجار الايرانيين المقيمين في شنغهاي "علي رضا رمضاني فر" ان ايران تمتلك ظروف ملائمة لاستثمار الشركات الصينية.

واشار "رمضاني فرد" في كلمة القاها في الملتقى القانوني والضريبي الثاني لغرفة التجار الايرانيين المقيمين في مدينة شنغهاي الصينية الى جهود الصين لاحياء طريق الحرير في ضوء الاوضاع الاقتصادية الجديدة ووجود مناطق للتجارة الحرة والخاصة في ايران، مؤكدا ان بامكان البلدين الاستفادة من الفرص المذكورة لتنمية مجالات التعاون الثنائي على الاصعدة التجارية والاقتصادية والاستثمارية.

وتطرق الى زيارة الرئيس الصيني الى ايران العام 2016 والتوقيع على 17 وثيقة للتعاون بين البلدين، مؤكدا ان ايران تعتبر مكانا مناسبا للانتاج والاستثمار للشركات الصينية.

واضاف: استنادا الى قوانين حماية منظمة الاستثمار والمساعدات الايرانية في مجال التقنية، فان بامكان المستثمرين الاجانب الاستفادة من الاعفاءات الضريبية لمدة 20 عاما، وضمان رأسمال والارباح، والحصول على اقامة بشروط ميسرة والتخليص الجمركي لاستيراد الآلات في المناطق التجارية الحرة.

وتابع قائلا: في الظروف الراهنة توفرت فرصة جيدة لاستثمار رجال الاعمال الصينيين من خلال بناء المصانع والانتاج في ايران بواسطة قوى عاملة من الصين وبمساعدة المتخصصين الايرانيين في المناطق التجارية الحرة، لتصدير منتجاتهم الى الدول المجاورة ودول آسيا الوسطى واوربا بسعر تنافسي أكثر من الصين.

رایکم