۵۹۴مشاهدات
ان المسيرات التي اقيمت في هذا اليوم اكثر روعة وحيوية من الاعوام السابقة، واظهر الشعب الايراني مرة اخرى وبقبضات مشدودة استيائه من الاستكبار العالمي بزعامة اميركا.
رمز الخبر: ۳۹۵۲۲
تأريخ النشر: 06 November 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر رئيس السلطة القضائية آية الله "صادق آملي لاريجاني"، اميركا شريكة في جميع الجرائم التي ارتكبت ضد الشعب الايراني خلال العقود الثمانية الماضية.

واشار آية الله آملي لاريجاني في اجتماع كبار مسؤولي الجهاز القضائي اليوم الاثنين، الى فشل محاولات اميركا وعملائها وخاصة الحركات الوهابية والتكفيرية ودعاياتهم المغرضة للتقليل من اهمية زيارة الاربعين الحسيني، مؤكدا ان الحركة المليونية لاتباع اهل البيت (ع) في مسيرة الاربعين اثبتت ان اهداف عاشوراء مازالت حية، وهو ماتخشاه امريكا واذنابها.

واشار رئيس السلطة القضائية في جانب آخر من حديثه الى احياء ذكرى الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي واليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، وقال: ان المسيرات التي اقيمت في هذا اليوم اكثر روعة وحيوية من الاعوام السابقة، واظهر الشعب الايراني مرة اخرى وبقبضات مشدودة استيائه من الاستكبار العالمي بزعامة اميركا.

ووصف آية الله آملي لاريجاني، اميركا بانها الطاغوت الرئيسي في العصر الحالي، مضيفا: في اي منطقة من العالم تقع جريمة ضد الشعوب بما في ذلك انواع الانقلابات وزعزعة الامن، فان يمكن مشاهدة ضلوع امريكا فيها، وهذا ما يمكن مشاهدته خلال الاربعين عاما الماضية بخصوص الجمهورية الاسلامية الايرانية، واذا ارادت اميركا ان تعرف لماذا ينبذ شعبنا حكام هذا البلد، فبالامكان القاء نظرة على قائمة طويلة من الاجراءات السابقة التي اتخذها حكام اميركا ضد الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني.

واشار آية الله آملي لاريجاني: الى مسيرات يوم أمس 4 نوفمبر : وقال العام الجاري وبسبب معاداة اميركا للشعب, شاهدنا مشاركة مكثفة للشعب الايراني الواعي في هذه المسيرات التي اقيمت في مختلف انحاء البلاد، حيث سعت اميركا في الاعوام الاخيرة الى ممارسة ضغوط اقتصادية قوية بهدف فصل الشعب عن نظام الجمهورية الاسلامية، وفي الآونة الأخيرة، استخدمت أكثر الأساليب الشريرة للحرب النفسية ، مثل وضع جدول زمني لبدء الحظر، لتحريض الشعب الايراني ضد النظام، وفي حين ان الامريكان استخدموا كل ما في وسعهم من امكانيات دعائية في هذا المجال الان اننا شاهدنا مشاركة الشعب في المسيرات المناهضة للاستكبار العالمي وخاصة الولايات المتحدة الاميركية.

واكد آية الله آملي لاريجاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اليوم اقوى من السابق وتمضي قدما في طريق التنمية والسمو وحققت انجازات صناعية وعلمية في شتى المجالات، مضيفا: ان ايران الاسلامية لها اليد العليا في المنطقة وتتعامل بازدراء مع اميركا، وفي مقابل هذه العزة والكرامة، نرى سلوك حكام السعودية مع امتلاكهم الثروات يتم ازدرائهم من قبل الاميركان الذين يصفون السعودية بالبقرة الحلوب.

واكد رئيس السلطة القضائية على ضرورة ان تسعى الادارة الاميركية الحالية على اصلاح فهمها، وان لاينخدع الرئيس الاميركي باكاذيب مستشاريه بشأن ممارسة الضغوط على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رایکم