۶۵۰مشاهدات
وفي سياق آخر اعرب فرخان عن ابتهاجه لزيارة ايران، وقال، انه لم يقم بهذه الزيارة من اجل إقامة صداقة استعراضية وان الصديق الحقيقي سيبقى صديقا على الدوام.
رمز الخبر: ۳۹۵۱۵
تأريخ النشر: 05 November 2018

شبکة تابناک الاخبارية: حذر زعيم حركة أمة الاسلام في اميركا لويس فرخان الحكومة الاميركية من حظر ايران ووصفه بالخطأ الفادح، مؤكدا انه سيقف معها لاحباط المخططات التآمرية.

وقال فرخان، لدى لقائه امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي اليوم الاحد، ان الزمن الذي كانت فيه اميركا تصول لوحدها باعتبارها بلد قوي قد انقضى وان ترامب عاجز حاليا عن مساعدة نفسه.

واضاف، ان المسيحيين يصفون ترامب بالشيطان الكذاب ويحصون أكاذيبه كل يوم، وان الشيطان هو الوحيد الذي امتزج كيانه مع الكذب.

ووصف الايرانيين بالاذكياء، "وانتم قادرون على ازاحة الكذّاب من طريقكم بسهولة".

ونوه إلى ان الحكومة الأمريكية تعد المخططات ضد ايران يوميا، وقد تم الحصول على خطط لشن الهجمات والتدمير في سبع دول إسلامية في مذكرات كتبها كبار المستشارين حيث يشعرون دائمًا بأنه لايمكن ارساء السلام مع إيران بسبب عقيدتها التي لايمكن تغييرها وهم لايغمضون أعينهم أبدا وينشطون دائما حول إيران ليصنعوا عدوا داخليا فيها.

واكد فرخان اطلاعه على المخططات التي يضعها الاعداء ضد الشعب الايراني، معربا عن رغبته في ذات الوقت بالوقوف الى جانبها واحباط مخططاتهم.

واشار الى علاقات اميركا بالسعودية بعد حادثة مقتل خاشقجي، موضحا ان ترامب لايستطيع تسوية حساباته مع محمد بن سلمان بسبب مقتل خاشقجي لانه قام باستثمارات كبيرة على السعوديين ولدى صهره واسرته مصالح في هذا البلد.

ولفت الى انه يزور ايران في وقت تحول الشرق الاوسط الى زناد الحرب العالمية الثالثة والتي لن ينجو منها اي بلد، ان الله تعالى قال ان الحق هو المنتصر وعلى اي بلد ان يعدل انحرافه باعتماد القرآن الكريم ولاينبغي السماح للساسة الشياطين ان يمسكوا بزمام الامور في العالم.

ونوه الى ان الشيطان يريد تاجيج الصراعات والنزاعات بين الاخوة المسلمين، موضحا انه التقى الامير بندر في السفارة السعودية وسأله عن سبب حضور الجنود الاميركيين في الاراضي المقدسة لكن الاخير حاول اقناعه بأن اتفاقا قد وقع معهم يقضي بانسحابهم متى ماطلبوا منهم ذلك الامر الا انني رددت عليه بأنه لم يراجع تصرفات الاميركيين وامتثالهم للاتفاقات حيث كانوا قد وقعوا على اتفاقات مماثلة مع الهنود الحمر لكنهم لم يفوا بها كما ان القذافي قد وثق بهم ومنحهم كل شيء ووعدوه بأنهم سيرفعوه الى الذروة، لكن ذاكرتكم سيئة للغاية حيث جاء رئيس جديد وسيمزق الاتفاق وان الاميركيين لم يعيدوا اموال شعبكم وهم يعدون انفسهم للحرب.

واشار الى ان بندر ذكر له ان حكومته منحت صداما 80 مليار دولار لشن الحرب على ايران بدعم اميركا حيث انهم يشعرون بالخوف من الامام الذي يعتبرونه من مسلما اصوليا، موضحا انه قال للامير السعودي انه لايمكن توقع التفاهم مع اميركا حيث ان السود في اميركا شعروا بنور الاسلام في الظلمة الا ان السعوديين فقدوا هذا النور وهم بحاجة الى هدى الله تعالى.

وفي سياق آخر اعرب فرخان عن ابتهاجه لزيارة ايران، وقال، انه لم يقم بهذه الزيارة من اجل إقامة صداقة استعراضية وان الصديق الحقيقي سيبقى صديقا على الدوام.

رایکم