۴۴۹مشاهدات
وتمنى أیضا النجاح والازدهار للشعب العراقي والحكومة العراقیة، معربا عن أمله بأن يسهم تشكیل الحكومة العراقیة الجدیدة وتبادل الوفود والمفاوضات الثنائیة، في تعزيز العلاقات بین البلدین وتسوية العقبات التي تعترضها .
رمز الخبر: ۳۹۴۵۰
تأريخ النشر: 29 October 2018

شبکة تابناک الاخبارية: وصف نائب الرئيس الايراني اسحاق جهانغيري في اتصال هاتفي مع رئیس الوزراء العراقي ، الدیمقراطیة في العراق،بانها نموذج لدول المنطقة مؤكدا ان إیران حكومة وشعبا وقفت وتقف دوما الى جانب العراق حكومة وشعب لاجتیاز التحدیات.

وهنأ اسحاق جهانغیری الیوم الاحد رئیس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بمناسبة تعیینه بهذا المنصب، وأضاف أن الحكومة العراقیة الجدیدة حصلت على ثقة البرلمان، وأنا متأكد من أنه، نظراً لخلفیتك وخبرتك، ستتمكن الحكومة الجدیدة من مواجهة التحدیات الحالیة التي تواجه البلاد.

وثمن النائب الأول لرئیس الجمهوریة، رئیس الوزراء والحكومة العراقیة وشعب العراق لاستضافتهم زوار الإمام الحسین (ع) في أیام الأربعین، معلنا زیارته لمدینة النجف الأشرف وحضور مراسم مسیرة الأربعین نحو كربلاء.

وتابع النائب الأول لرئیس الجمهوریة، إن ما دفعني لهذه الرحلة، بالإضافة إلى زیارة العتبات المقدسة ، هو تقدیم الشكر والاشادة لحسن استضافة الزوار من قبل الحكومة والشعب العراقیین.

ووصف جهانغیري، العلاقات بین طهران وبغداد بانها متنامیة في جمیع المجالات، وأشار إلى إن زیادة رحلات الزوار بین البلدین، تبعث رسالة لمسؤولي البلدین بأن العلاقات بین البلدین یجب تطویرها أكثر فاكثر.

وتمنى أیضا النجاح والازدهار للشعب العراقي والحكومة العراقیة، معربا عن أمله بأن يسهم تشكیل الحكومة العراقیة الجدیدة وتبادل الوفود والمفاوضات الثنائیة، في تعزيز العلاقات بین البلدین وتسوية العقبات التي تعترضها .

بدوره وصف رئیس الوزراء العراقي، العلاقات بین طهران وبغداد بانها فريدة في ضوء اواصر العلاقات الأخویة العريقة.

وأعتبر عبدالمهدي الاجتماعات المباشرة والثنائیة بین المسؤولین فی البلدین، بأنها خطوة مهمة فی توسیع العلاقات بین البلدین، معتبرا هذه الاجتماعات بانها يمكنها ان تؤدي دورا بناء في توسیع العلاقات وتعزیز التعاون الدفاعي والإقلیمي بین البلدین.

ودعا الى ابلاغ تحیاته لقائد الثورة الإسلامیة ورئیس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، متمنیا الخیر والنجاح والأمن للشعب الإیراني.

رایکم