۳۰۱مشاهدات
وفي الشرق الأوسط مازال مؤشر سوق دبي المالي، ومؤشر سوق أبوظبي متراجعين حتى الآن هذا العام ٢٠١٠، بينما الأسهم في إندونيسيا - الذي يشكل سكانه أكبر شعب مسلم في العالم - مرتفعة نحو ٢٠%.
رمز الخبر: ۳۹۳
تأريخ النشر: 15 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أظهرت دراسة لجامعة نيوهامبشير أن شهر رمضان يمثل فترة انتعاش لأسواق الأسهم في البلدان التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.

وأفادت رحماء أن الدراسة ذكرت أن أسواق الأسهم في عُمان، تركيا، الكويت، الإمارات، قطر، باكستان، الأردن، مصر، المغرب، تونس، ماليزيا، البحرين، إندونيسيا، والسعودية حققت في المتوسط عوائد بنسبة ٣٨% في شهر رمضان في الفترة من عام ١٩٨٩ حتى ٢٠٠٧ مقارنة مع متوسط عوائد يبلغ ٤.٣% في بقية أشهر السنة.

وقال أحمد اعتباري أستاذ المالية في الجامعة الذي أشرف على الدراسة، إن النتائج جاءت مفاجئة.

وأضاف "الصوم صعب جداً خلال أيام الصيف الطويلة في الشرق الأوسط، توقعت أن أرى العكس".

ووجد اعتباري أن أداء الأسواق التي قام بتحليلها كان جيداً بغض النظر عن شهر رمضان، وانتهى إلى أن صعود الأسواق يرجع إلى تنامي التفاؤل في رمضان.

وفي الشرق الأوسط مازال مؤشر سوق دبي المالي، ومؤشر سوق أبوظبي متراجعين حتى الآن هذا العام ٢٠١٠، بينما الأسهم في إندونيسيا - الذي يشكل سكانه أكبر شعب مسلم في العالم - مرتفعة نحو ٢٠%.
وقال اعتباري "تداعيات نتائجنا على المستثمرين واضحة". وأضاف "ينبغي على المستثمرين الذين يسعون لتحقيق أرباح سريعة في العالم الإسلامي أن يحاولوا اغتنام فترة الصوم".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار