۱۰۴۶مشاهدات
وحول العراق قال ظريف، ان مصالحنا تقتضي ايجاد الاستقرار في العراق الا ان اولويات اميركا تختلف كثيرا، اذ ان اولويتهم هي مواجهة ايران الا ان سياستهم هذه محكومة بالفشل.
رمز الخبر: ۳۹۲۲۴
تأريخ النشر: 30 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان هواجس اميركا الباطلة تجاه ايران اعطت نتائج عكسية في المنطقة.

وفي حوار اجراه معه موقع "المونيتور" الالكتروني مساء الجمعة، قال ظريف، انني اعتقد بان السياسة الاميركية في المنطقة المركزة على هواجس باطلة تجاه ايران، قد اعطت نتيجة عكسية (بالنسبة لاميركا) في لبنان وفي سوريا وفي العراق.

واعرب وزير الخارجية الايراني عن ثقته بان الآلية المالية المقترحة من قبل اوروبا التي اعلنت عنها منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني الاسبوع الماضي، بانها يمكنها ان تساعد ايران على تجاوز تداعيات اجراءات الحظر الاميركية الى حد ما.

وتابع ظريف، ان هذه (العملية) رغم انها غير مرضية تماما الا انها يمكنها ان تعود بنتائج ملموسة لايران .. ولكن ينبغي الانتظار لنرى ما ستكون عليه النتيجة في النهاية.

وقال رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني، ان هذه الحقيقة وهي خروج اميركا من الاتفاق النووي قد اضعف امكانية الوصول الى اي اتفاق جديد لانه لا ضمانة لتنفيذ مثل هذا الاتفاق.

وحول العراق قال ظريف، ان مصالحنا تقتضي ايجاد الاستقرار في العراق الا ان اولويات اميركا تختلف كثيرا، اذ ان اولويتهم هي مواجهة ايران الا ان سياستهم هذه محكومة بالفشل.

وفيما اذا كانت هنالك محاولات لاستئناف الاتصالات مع المسؤولين الاميركيين منذ خروج واشنطن من الاتفاق النووي قال، اساسا، لماذا ينبغي ان اقوم بذلك ؟

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: