۳۱۳مشاهدات
وتابع اللواء باقري، انني اقول الان ايضا انه على الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق ان لا يسمحا بايجاد مقرات تؤدي الى زعزعة الامن (في ايران) وفي الواقع عليهما ان يسلموهم لايران.
رمز الخبر: ۳۹۱۴۴
تأريخ النشر: 12 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بانه تم تحقيق كامل الاهداف من الهجوم الصاروخي الاخیر على مقر الارهابيين في كردستان العراق، داعيا الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق لتسليم الارهابيين الى ايران.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الثلاثاء على هامش مراسم تخريج الدفعة الاربعين لضباط قوى الامن الداخلي في جامعة "امين" للامن الداخلي، قال اللواء باقري، انهم (الارهابيون الانفصاليون) كانوا قد وعدوا بان لا ينفذوا عمليات في ايران الا انهم نكثوا عهدهم بتحريض من اميركا ودول بالمنطقة وقاموا بتنفيذ عمليات لا يمكن تحملها وقد تم تحذيرهم مرارا.

واضاف، ان اقليم كردستان العراق سعى ايضا (لمنعهم) الا ان هؤلاء الافراد تمردوا بتحريض من آخرين وهو امر لم يكن قابلا للتحمل.

وتابع اللواء باقري، انني اقول الان ايضا انه على الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق ان لا يسمحا بايجاد مقرات تؤدي الى زعزعة الامن (في ايران) وفي الواقع عليهما ان يسلموهم لايران.

وقال، ان لم يكونا (الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق) قادرين على تسليمهم فعليهما طردهم من البلاد (العراق)، وفيما لو تكررت احداث مزعزعة للامن (في ايران) فان الاجراء الذي قضى على العناصر الاجرامية وقادتهم المجرمين يمكن ان يتكرر. هذا حق الدفاع عن النفس ولا ينبغي ان تتكرر حالة زعزعة الامن (في ايران).

وفي الرد على سؤال وهو؛ هل تم تحقيق الاهداف المتوخاة من الهجوم من الناحية العسكرية قال: تماما. لله الحمد مثلما قلت فان دقة العمل الاستخباري والقيادة الصاروخية مضت بدقة وحققنا جميع اهدافنا. ان اصابة الصواريخ مكان الاجتماع من هذه المسافة ليس صدفة ويبين قدرة الشعب الايراني.

وفي الختام، اعرب اللواء باقري عن امله بـ "ان لا نكون بحاجة الى تكرار هذا الامر ان شاء الله تعالى".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: