۲۶۹مشاهدات
وحذر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان تداعيات قاسية وعصيبة تنتظر من يريد عبر اجراءات ارهابية وتخريبية استهداف العلماء النوويين الايرانيين.
رمز الخبر: ۳۹۱۴۳
تأريخ النشر: 12 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان الاتفاق النووي سيكون اكثر اقتدارا خارج الاتفاق النووي.

وفي تصريح ادلى به لوكالة "اسوشييتدبرس" اليوم الثلاثاء اعرب صالحي عن امله باستمرار الاتفاق النووي لكنه اكد في الوقت ذاته بانه في غير هذه الحالة فان البرنامج النووي سيصبح في موقع اكثر اقتدارا.

واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية قائلا، لو اضطررنا للعودة الى الوراء والخروج من الاتفاق النووي، فمن المؤكد اننا سوف لن نعود الى المكان الذي كنا فيه قبل التوصل الى الاتفاق النووي، بل سنصبح في موقع اكثر تقدما بكثير من ذلك.

واشار الى قرار الرئيس الاميركي بالخروج من الاتفاق النووي وقال، ان الاجراء الذي اتخذه ترامب جعله في الطرف الخاسر من الميدان.

واضاف، اتصور انه (ترامب) في الطرف الخاسر من الساحة لانه يتابع منطق القوة. انه يتصور بانه يمكنه الاستمرار (بهذا الاسلوب) لفترة ما ولكن من المؤكد انه لن يحقق شيئا من وراء الخروج (من الاتفاق النووي).

وحذر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان تداعيات قاسية وعصيبة تنتظر من يريد عبر اجراءات ارهابية وتخريبية استهداف العلماء النوويين الايرانيين.

واضاف صالحي، ان الاتفاق النووي كان بامكانه ان يمهد الطريق لبناء الثقة التي فقدناها (تجاه اميركا).

وقدم رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية شرحا حول اجراءات ايران لبناء منشآت جديدة في مركز التخصيب في نطنز بامكانها انتاج اجهزة طرد مركزي اكثر تطورا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: