۱۳۲مشاهدات
وتابع البيان، انه وفقا لتقارير موثقة واصلة فقد تم في هذه العمليات تدمير مركز التآمر ضد الامن القومي الايراني هذا وقتل وجرح العشرات من القادة والعناصر المهمة لهذه الزمرة الارهابية.
رمز الخبر: ۳۹۱۱۰
تأريخ النشر: 10 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن الحرس الثوري عن اطلاق 7 صواريخ دكت مقر اجتماع قادة احدى الزمر الارهابية المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية، أمس السبت في اقليم كردستان العراق.

وجاء في بيان صادر عن حرس الثورة الاسلامية، ان الحرس الثوري وضع في جدول اعماله التصدي ومعاقبة المعتدين، اثر الاعمال الشريرة التي قامت بها الزمر الارهابية العميلة للاستكبار العالمي خلال الاشهر الاخيرة انطلاقا من اقليم كردستان العراق ضد المناطق الحدودية للجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال ارسال العديد من الخلايا الارهابية وزعزعة الامن وارتكاب اعمال تخريب وضرب امن واستقرار اهالي محافظات اذربيجان الغربية وكردستان وكرمانشاه الغيارى، تلك الزمر التي تلقت ضربات قاتلة في ظل جهوزية واستعداد ابطال القوة البرية للحرس الثوري ومن ضمن ذلك العمليات التي جرت خلال الاسابيع الماضية في مناطق مريوان وكامياران الحدودية.

واضاف البيان، انه اثر عدم اكتراث قادة هذه الزمر بالتحذيرات الجدية الصادرة من مسؤولي اقليم كردستان العراق بشان عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على ازالة قواعدهم وضرورة انهاء اعمالهم الشريرة وممارساتهم العدوانية والارهابية ضد الجمهورية الاسلامية فقد قامت القوة الجوفضائية بالمشاركة مع وحدة الطائرات المسيرة التابعة للقوة البرية لحرس الثورة يوم امس في اطار عمليات ناجحة بدك مكان تواجد واجتماع قادة احدى الزمر الارهابية الخبيثة والاجرامية ومركز تدريب الارهابيين العملاء بـ 7 صواريخ "ارض-ارض" قصيرة المدى.

وتابع البيان، انه وفقا لتقارير موثقة واصلة فقد تم في هذه العمليات تدمير مركز التآمر ضد الامن القومي الايراني هذا وقتل وجرح العشرات من القادة والعناصر المهمة لهذه الزمرة الارهابية.

وتابع البيان، ان هذه العمليات الحازمة والمدمرة اثبتت بان ابناء الشعب الايراني في حرس الثورة الاسلامية وسائر القوات المسلحة والمؤسسات الاستخبارية والامنية في البلاد، عازمون على صون الحدود ووحدة وسيادة اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية والدفاع عن اهداف الثورة الاسلامية السامية وسوف لن يسمحوا للارهابيين عملاء اجهزة التجسس التابعة للاعداء الاجانب ان يعرّضوا للخطر امن البلاد منقطع النظير.

واشاد البيان في الختام بالقوى الامنية وتوقع من اقليم كردستان العراق ابداء مراقبة وسيطرة اكثر جدية للحدود المشتركة، وحذر الزمر الارهابية والمعادية للثورة وحماتهم بان حرس الثورة والتعبويين البواسل والمحليين المتواجدين في حدود الوطن الاسلامي وفي ضوء سيطرتهم الاستخبارية وجهوزيتهم الشاملة سيردون بفضل الباري تعالى وتعاون اهالي المنطقة الاعزاء بردود اقوى واشد تدميرا لو تكررت الاعمال الشريرة لهذه الزمر الارهابية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار