۸۲۵مشاهدات
واضاف، انه خلال الاجتماعات السابقة حصلت توافقات جيدة من ضمنها تسيير دوريات متزامنة وتبادل المعلومات والخبرات وكذلك اجراء التمرينات المشتركة للارتقاء بامن الحدود.
رمز الخبر: ۳۸۹۴۰
تأريخ النشر: 15 August 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن قائد قوات حرس الحدود الايراني العميد قاسم رضائي بان جدول اعمال الاجتماع المشترك السابع لحرس الحدود الايراني والعراقي يتضمن تبادل المعلومات ورصد انشطة وتحركات الجماعات الارهابية وتسلل المهربين والعبور غير الشرعي من الحدود.

وفي تصريح ادلى به قال العميد رضائي بشان الاجتماع الحدودي المشترك السابع بين ايران والعراق المنعقد قبل ظهر اليوم الثلاثاء بطهران، انه وفي ضوء الحدود المشتركة بين البلدين والبالغ طولها 1609 كم فلا بد من عقد الاجتماعات التخصصية بين حرس الحدود في البلدين، وبناء عليه فقد عقد الاجتماع الحدودي المشترك السابع بحضور قادة المناطق الحدودية والمحافظات ومسؤولين معنيين اخريين.

واضاف، انه خلال الاجتماعات السابقة حصلت توافقات جيدة من ضمنها تسيير دوريات متزامنة وتبادل المعلومات والخبرات وكذلك اجراء التمرينات المشتركة للارتقاء بامن الحدود.

واشار العميد رضائي الى اوضاع المنطقة وقال، انه وفي ضوء اوضاع المنطقة واضطرابات الفتنة الكبرى المفروضة على العراق من قبل الاستكبار العالمي خلال الاعوام الماضية فقد عانى الشعب العراقي الكثير من المشاق والمصاعب.

واضاف، انه وبتوفيق من الله فقد تم احتواء الفتنة الكبرى والمثلث الاميركي- العبري- التكفيري وهو النجاح الذي ادخل السرور في قلوب الشعبين العراقي والايراني العظيمين وجميع الشعوب الاسلامية في العالم.

وحول اجتماعه الاخير مع المسؤولين العراقيين قال، ان التاكيد على التوافقات السابقة واستمرار بعض البنود وكذلك تبادل المعلومات في قضايا مثل التحركات والانشطة الشريرة للجماعات الارهابية وزعزعة الامن عبر التهريب والعبور غير المشروع، تعد من القضايا المطروحة في هذا الاجتماع.

وصرح بانه تم اتخاذ التنسيقات اللازمة بشان المناطق الحدودية في شمال غرب البلاد واضاف، انه وفي ضوء جغرافيا المنطقة في محافظات كرمانشاه وكردستان واذربيجان الغربية الحدودية مع العراق فقد جرت عملية تعزيز المعدات حيث نامل بان نشهدا وضعا جيدا خلال العام الجاري والعام القادم.

وفيما يتعلق بالمياه المشتركة بين البلدين قال، انه وفي ضوء القرصنة البحرية والتعديات على الصيادين خلال الاعوام الاخيرة فقد حصلت خلال العامين الاخيرين تنسيقات جيدة وتم تسيير دوريات متزامنة كما قمنا بتنظيم مناورات مشتركة.

وتابع قائلا، انه تقرر تنظيم مسابقة ربيع العام القادم بين قوات حرس الحدود بالبلدين في منطقة السليمانية بالعراق وان الهدف منه ليس مجرد الفوز بل بذل الجهود لتعميق العلاقات بين الجانبين.

*زيارة الاربعينية

وبشان اربعينية الامام الحسين (ع) قال، نه نظرا لعبور ما لا يقل عن مليون ونصف المليون زائر من ايران وكذلك عدد كبير من زوار الدول الاخرى عبر ايران فانه يمكن القول بان 4 ملايين زائر يعبرون في غضون 20 يوما من المنافذ الحدودية الثلاث مهران وشلمجة وجذابة، وهنالك الاستعداد الكافي لدى الجانبين الايراني والعراقي لاستضافتهم.

واضاف، لقد قدمنا نحن طلبا وهم عازمون ايضا على فتح معبر خسروي من اجل تقديم المزيد من التسهيلات للزوار والتخفيف من جانب اخر عن الزحام الحاصل في المنافذ الحدودية الاخرى خلال تلك الفترة الزمنية القصيرة.

واوضح بان التنسيقات قد اجريت ومن المقرر ان ينقل قائد حرس الحدود العراقي هذه الامور للمسؤولين العراقيين المعنيين لفتح المعبر الحدودي الرابع امام الزوار اي معبر خسروي لو توفرت الارضية لذلك.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: