۳۷۳مشاهدات
ويعتمد نحو 19 مليون يمني، يشكلون 70% من السكان، على المواد الغذائية التجارية والإنسانية الواردة عبر ميناء الحديدة (آخر مَنفذ بحري للحوثيين)، وفق البرنامج.
رمز الخبر: ۳۸۶۰۴
تأريخ النشر: 18 June 2018

شبكة تابناک الاخبارية: ذكرت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، أن قواتٍ فرنسية خاصة موجودة على الأرض في اليمن إلى جانب القوات الإماراتية، التي تقاتل قوات انصار الله .

ونقلت الصحيفة عن مصدرين عسكريَّين (لم تسمّهما) قولهما، إن القوات الفرنسية الخاصة موجودة على الأرض في اليمن بجانب القوات الإماراتية، دون ذكر أي معلومات إضافية.

ولم يتسنَّ الحصول على تعليق فوري من السلطات الفرنسية بشأن ما ذكرته الصحيفة.

وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، الجمعة 15 يونيو/حزيران 2018، أنها تدرس إمكانية تنفيذ عملية تطهير من الألغام؛ لتسهيل الوصول إلى ميناء الحديدة غرب اليمن، بمجرد انتهاء “التحالف العربي” من عملياته العسكرية.

وأضافت الوزارة أن فرنسا لا تنفذ عمليات عسكرية بمحافظة الحديدة في هذه المرحلة، وليست جزءاً من التحالف، بقيادة السعودية.

وبإسناد من التحالف، الذي تعد الإمارات ثاني كبرى دوله، بدأ الجيش اليمني، الأربعاء 13 يونيو/حزيران 2018، هجوما على مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر.

وأعلن الجيش اليمني، السبت 16 يونيو/حزيران 2018، تحرير مطار الحديدة الدولي، وصار على بُعد 7 كيلومترات من وسط المدينة، التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أكتوبر/تشرين أول 2014.

وحذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الجمعة، من أن القتال في الحديدة سيزيد من معاناة اليمنيين.

ويعتمد نحو 19 مليون يمني، يشكلون 70% من السكان، على المواد الغذائية التجارية والإنسانية الواردة عبر ميناء الحديدة (آخر مَنفذ بحري للحوثيين)، وفق البرنامج.

ويعاني اليمنيون أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية؛ جراء حرب متواصلة منذ أكثر من 3 سنوات.

وتقاتل القوات الحكومية الحوثيين، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار